أخبار عاجلة

170 حافلة لنقل الجمهور من مواقف مركباتهم إلى قلب الحدث

170 حافلة لنقل الجمهور من مواقف مركباتهم إلى قلب الحدث 170 حافلة لنقل الجمهور من مواقف مركباتهم إلى قلب الحدث

أكد فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال المناسبات الرسمية والفعاليات السنوية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، كامل استعداداته لإدارة حركة المرور خلال ليلة احتفالات رأس السنة الميلادية 2016، وفق خطة مرورية شاملة ومُحكمة تدار فيها حركة المركبات والمواصلات العامة، لا سيما في المنطقة المحيطة ببرج خليفة وسط الإمارة.
> وقالت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق رئيس فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال المناسبات الرسمية والفعاليات السنوية بالهيئة، أن الفريق اتخذ جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل الحركة المرورية في منطقة برج خليفة خلال فعالية الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة 2016، مشيرة إلى أن الخطة المرورية شملت توفير مواقف إضافية، وحافلات تغذي محطات المترو الذي سيعمل دون توقف خلال ليلة رأس السنة ولغاية الواحدة صباح يوم السبت الموافق 2/1/2016.

وذكرت بن عدي: سيتم إغلاق محطة مترو برج خليفة من الساعة العاشرة مساءً يوم الخميس 31 ديسمبر 2015 وسيتم توجيه الجمهور نحو محطتيْ المركز المالي والخليج التجاري من خلال لوحات إرشادية إضافية، وأنه من المتوقع أن يصل عدد ركاب المترو خلال فترة الفعاليات يوم الخميس 2015/12/31 الى 900 ألف راكب ويوم الجمعة 2016/1/1 إلى 480 ألف راكب.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم توفير مسارات خاصة للحافلات ومركبات الأجرة، حيث دعت بن عدي السائقين إلى عدم استخدام شارعي المركز المالي وبوليفارد محمد بن راشد بعد الساعة الثامنة مساءً يوم الخميس 31 ديسمبر 2015، مع السماح لحركة الخروج فقط وترك مسار لاستخدامه في حالات الطوارئ، كما سيتم إغلاق طريق الأصايل الممتد من شارع عود ميثاء إلى منطقة برج خليفة، بهدف تخصيصه لنقل الجمهور بحافلات الهيئة مجاناً من مواقف نادي الوصل إلى نقطة التحميل والتنزيل على شارع الأبراج في منطقة برج خليفة.

وأشارت إلى وجود خطة جاهزة ومعتمدة لإدارة الحركة المرورية خلال ليلة رأس السنة، حيث سيكون للفريق دورا مهم في إفساح المجال بشكل أكبر للمركبات المغادرة من المنطقة بعد انتهاء الحدث الذي تم التنسيق له بناءً على مستجدات تتمثل في الاستفادة من الطرق المحيطة بالمنطقة.

وقالت: إن الفريق وفّر هذه السنة 5000 موقف إضافي تساند 17 ألف موقف متوفرة في موقع الفعالية حالياً، منها 1500 موقف في المركز التجاري، 2000 موقف في نادي الوصل، 500 موقف في منطقة الجافلية ( مواقف ادارة الاقامة وشؤون الاجانب)، بالإضافة إلى تخصيص 1000 موقف في حديقة زعبيل، تسهيلاً على الجمهور لإيقاف مركباتهم فيها واستخدام حافلات النقل الجماعي المتواجدة هناك مجاناً، حيث تم توفير 170 حافلة لنقل الركاب من المواقف المذكورة إلى موقع الحدث تفادياً للازدحام المروري، فيما تم تحديد منطقة لعبور المشاة بشكل نظامي على شارع الشيخ زايد بالقرب من محطة مترو برج خليفة تحت إشراف القيادة العامة لشرطة دبي.

كما أكدت المهندسة ميثاء بن عدي على أن مركز الحجز والتوزيع بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات سيوفر عددا كافيا من مركبات الأجرة لنقل المشاركين في الاحتفالات وبنسبة تشغيل تبلغ أكثر من 95% وذلك لضمان تكامل النقل بمركبات الأجرة مع وسائل النقل الأخرى بهدف إسعاد المحتفلين بهذه المناسبة العالمية.

في سياق متصل؛ لفتت بن عدي إلى أن غرفة التحكم بالإشارات الضوئية لهذه المنطقة ستكون مراقبة على مدار الساعة لتأمين الحركة المرورية وفق ما تقتضيه حركة المركبات وكثافتها في التقاطعات والشوارع القريبة من منطقة الخليج التجاري، فيما ستعمل الشاشات الإلكترونية الإرشادية على توجيه مستخدمي الطريق إلى الطرق البديلة المناسبة بالتنسيق مع شرطة دبي بهدف مراقبة سير تنفيذ الخطة وإجراء أي تعديلات عليها إذا تطلب الأمر.

ودعت أفراد الجمهور إلى استخدام المترو والمواصلات العامة بدلا من المركبات الخاصة، لا سيما خلال أيام الفعاليات التي تشهدها إمارة دبي مثل احتفالات ليلة رأس السنة الميلادية، لأن خطة الفريق قد راعت الإقبال على المواصلات العامة ووفرت ما يكفي لاستيعاب الأعداد المتزايدة من أفراد الجمهور؛ كما ناشدت بدورها مستخدمي الطريق بمَن فيهم المشاة إلى الامتثال للإرشادات المرورية وتعليمات رجال الأمن، بهدف تنقل آمن وسهل للجميع.