أخبار عاجلة

نصائح ذهبية للوقاية من أمراض الكلى في ندوة بجامعة المنوفية

نصائح ذهبية للوقاية من أمراض الكلى في ندوة بجامعة المنوفية نصائح ذهبية للوقاية من أمراض الكلى في ندوة بجامعة المنوفية

جانب من الندوة

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، تحت رعاية الدكتور معوض الخولي، رئيس جامعة المنوفية، ندوة حول «الفشل الكلوي .. أسبابة، أنواعه، طرق الوقاية والعلاج».

وأكد رئيس الجامعة في كلمته على أن الوقاية خير من العلاج، ولابد أن نحمي أنفسنا من الإصابة بالأمراض باتباع الأساليب الطبيعية، والحفاظ علي أجهزتنا الداخلية، لأنها أمانة من الرحمن وأضاف قرمان أن القطاع سيسعى دائمًا لنشر الوعي الصحي والثقافي والرياضي حتي يصل بمجتمع خالٍ من الأمراض والعدوى.

وتحدث الدكتور أحمد العربجي، أستاذ ورئيس قسم الباطنة العامة بجامعة المنوفية، حول أعراض الإصابة بأمراض الكلى وهي الشعور بالإعياء والضعف العام وفقدان الشهية وصعوبة التركيز وشد العضل وتورم القدمين وانتفاخ العينين وكثرة التبول وتغير لونه، وأن أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بها هم مرضى السكر والضغط والمصابين بحصوات أو صديد متكرر بالكلي أو وراثيا.

واضاف الدكتور محمد سمير، مدرس الأطفال بجامعة المنوفية، أن الكليتين هما عضوان صغيران في أسفل الظهر تعمل على تنقية الدم من المواد الضارة والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم، وهي تحافظ على ضغط الدم طبيعيًا وتساعد في تكوين كرات الدم الحمراء، ويمكن اكتشاف فشلها عند الأطفال قبل الولادة ومعالجتها، لذا لابد من الفحص الجيد للجنين أثناء الحمل.

وأشار الدكتور فؤاد زناتي، مدرس جراحة المسالك البولية، أن الأسباب الأساسية للمرض هو مرض السكر وضغط الدم المرتفع وانسداد المسالك البولية وكثرة تناول المسكنات والالتهابات المزمنة للكلى، لذا يجب المراجعة المستمرة وعمل التحاليل والاشعات اللازمه دوريا للوقاية من المرض.

واختتم الدكتور محمود عبدالعزيز، وكيل كلية الطب لشؤن خدمة المجتمع وتنمية البيئة الندوة بمجموعة من التوصيات من أهمها الامتناع تمامًا عن التدخين والمسكنات، والحفاظ على الوزن المثالي للجسم وتقليل تناول والأملاح والاكثار من ممارسة الرياضة مثل المشي على الأقل نصف ساعة يوميًا ومعالجة حصوات الكلى والمسالك البولية إن وجدت، والحفاظ على مستوى السكر بالدم أقل من 140 مليجم ومستوى ضغط الدم، بحيث يكون أقل من 80/120 وعمل تحليل دوري للدم والبول لمعرفة مدى قصور الكلي من عدمه.

أونا