أخبار عاجلة

للمرة الثانية..تجديد حبس عنتيل العياط المتهم بتصوير الفتايات فى أوضاع مخلة

للمرة الثانية..تجديد حبس عنتيل العياط المتهم بتصوير الفتايات فى أوضاع مخلة للمرة الثانية..تجديد حبس عنتيل العياط المتهم بتصوير الفتايات فى أوضاع مخلة
جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنح العياط للمرة الثانية حبس "علاء.م" 25 سنة لاتهامه باستدراج السيدات المتزوجات وبعض الفتيات داخل منزله بمنطقة العياط، وتصويرهن فى أوضاع مخلة بالآداب لمساومتهن على مبالغ مالية مقابل عدم فضحهن 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وكانت أجهزة الأمن بالجيزة قد تمكنت من القبض على المتهم، والذى اعترف باستدراج الفتيات والسيدات داخل منزله وتصويرهن لمساومتهن لإجبارهن على توقيع إيصالات أمانة مقابل مسح الصور، وبتفتيش هاتفه المحمول عثر بحوزته على كمية كبيرة من الصور الملتقطة لعدد من السيدات والفتيات.

وقال المتهم أمام النيابة: "أنا شكلى وسيم والستات بتحبنى، وبيعجبوا بيا بمجرد الحديث معى، وأغلب الضحايا اللى صورتهم، اتعرفت عليهم فى القرية، وكنا نتبادل أرقام الهواتف وأتحدث معهم، ثم أعرض عليهم أن نجلس بمفردنا فى المنزل، وأخلو بهم، وأسمعهم كلام "حب" مش بيلاقوه مع أزواجهم، فيسلمون أنفسهم ليا، وأنا لم أجبر أى واحدة منهم على شىء مش عايزاه".

وأضاف المتهم: "كنت بستغل اللحظات الحميمة معهم، وأقوم بتصويرهم وهم لابسين الملابس الداخلية، وأصور لهم مقاطع وهما بيرقصوا، ولما بيكون مش معايا فلوس أطلب منهم واللى ترفض أهددها بالصور والفيديوهات، وأجبرها على توقيع إيصالات أمانة مقابل عدم فضحها، وإحضار أموال ليا كل فترة، متابعاً فى اعترافاته: "الضحايا أغلبهم متزوجات، وبيعانوا من قلة الكلام المعسول، وأى ست كانت بتلاقى فى كلامى اللى مش لاقياه عند جوزها، وأغلب الضحايا كانوا بييجوا ليا فى البيت بكامل إرادتهن ومش بجبر حد على حاجة".

مصر 365