أخبار عاجلة

مرصد الإفتاء يطالب بسن تشريعات تجرم حملات اضطهاد المسلمين فى أوروبا

مرصد الإفتاء يطالب بسن تشريعات تجرم حملات اضطهاد المسلمين فى أوروبا مرصد الإفتاء يطالب بسن تشريعات تجرم حملات اضطهاد المسلمين فى أوروبا
أدان مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بشدة، الأعمال العنصرية والطائفية التى قام بها مجموعة من المتطرفين أول أمس الجمعة، ضد دور عبادة خاصة بالمسلمين فى جزيرة كورسيكا بفرنسا، مؤكدًا فى تصريحات صحفية أن هذه الأفعال تمثل أعمال عنف وإرهاب تستهدف المواطنين الآمنين فى فرنسا.

وأكد المرصد أن ما قام به البعض من الهجوم على دار عبادة للمسلمين فى حى شعبى باجاكسيو بجزيرة كورسيكا وتخريبها وإحراق المصاحف الموجودة بها علانية وكتابة عبارات معادية للعرب والمسلمين هو فعل إرهابى يغذى مشاعر الكراهية والاضطهاد حول العالم، ويمنح المسوغ المنطقى لجماعات العنف والإرهاب للنمو والانتشار.

وحذر مرصد الإفتاء للإسلاموفوبيا من تفشى ظاهرة الخوف المرضى من الإسلام والمسلمين فى البلدان الأوروبية، خاصة بعد سلسلة من الأحداث الإرهابية التى شهدتها تلك الدول على أيدى التنظيمات المتطرفة كداعش وغيرها، كما طالب المرصد بسرعة اتخاذ الإجراءات العاجلة لأجل التصدى لهذه المشكلة.

ودعا المرصد الفرنسية إلى منع الممارسات العنصرية المناهضة للإسلام والمسلمين، نظرًا لكونها تحرض على العنف والكراهية، والسعى لسن تشريعات وقوانين تجرم الاعتداء على المقدسات الدينية وإثارة النعرات والمشاعر المناهضة لطوائف وديانات بعينها، كونها تمثل جرائم كراهية وتمييزاً عنصرياً.

مصر 365