محادثات جديدة بين كوريا الجنوبية واليابان حول قضية نساء المتعة

محادثات جديدة بين كوريا الجنوبية واليابان حول قضية نساء المتعة محادثات جديدة بين كوريا الجنوبية واليابان حول قضية نساء المتعة

أرشيفية

صرح مسئولون كوريون جنوبيون اليوم الأحد أن سول واليابان تجريان محادثات على مستوى العمل حول قضية الاستعباد الجنسي للكوريات من قبل الجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط ذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية في نسختها بالإنجليزية أن المدير العام لمكتب شؤون شمال شرق آسيا في وزارة الخارجية لي سانج دوك، يجتمع حاليًا مع نظيره الياباني كيميهيرو ايشيكاني في العاصمة سول.

ومن المنتظر أن يسعى الجانبان إلى تضييق الخلافات لضمان إبرام وزيري خارجية البلدين يون بيونج سي، ونظيره الياباني فوميو كيشيدا باتفاق بشأن قضية الاستعباد الجنسي زمن الحرب خلال اجتماعهما المقرر عقده غدًا الإثنين.

وتعد قضية الاسترقاق الجنسي أو “نساء المتعة” واحدة من أعقد نقاط الخلاف بين البلدين الجارين ، وتطالب كوريا الجنوبية اليابان بالاعتراف بمسؤوليتها في القضية وتقديم اعتذار وتعويض الضحايا الكوريين الجنوبيين ، في حين تصر اليابان على أن القضية تمت تسويتها بموجب معاهدة تطبيع العلاقات الموقعة عام 1965.

ويقدر المؤرخون أن ما يصل إلى 200 ألف امرأة معظمهن من كوريا الجنوبية، أجبرن على العمل كبغايا على الخطوط الأمامية للجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية.

أونا