أخبار عاجلة

عبدالرحمن بن عبدالله: وضع المجمعة مطمئن.. وقادرون على التعامل مع السيول

عبدالرحمن بن عبدالله: وضع المجمعة مطمئن.. وقادرون على التعامل مع السيول عبدالرحمن بن عبدالله: وضع المجمعة مطمئن.. وقادرون على التعامل مع السيول

    نفذت إدارة الدفاع المدني في المجمعة بمشاركة عدد من الجهات، فرضية تعرض حي سكني للسيول، بحضور الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود محافظ المجمعة.

ونفذت التجربة في حي البصيرا على امتداد طريق الملك عبدالله باتجاه حفر الباطن.

وعبّر محافظ المجمعة، عن سروره بما شاهده من استعداد وتعاون وتكامل بين جميع الأجهزة المشاركة في التجربة، وعن مدى مساهمة السدود المقامة على الأودية، وما تم تنفيذه من مشروعات درء أخطار السيول في دفع ضررها عن المحافظة، قال: "الحمد لله القيادة الرشيدة والدولة مهتمة بهذا الجانب بصورة كبيرة، وقد نفذت العديد من المشروعات، في هذا المجال، ومازال الكثير تحت التنفيذ أو في طريقه إليه، لكن يجب أن نعرف أن السيول ليست على درجة واحدة فهناك السيول المعتادة وهذه -ولله الحمد- قادرون على التعامل معها، وهناك التصنيف الأعلى وهو السيول التي قد تتكرر كل 20 سنة، وهذه أيضا نستطيع التعامل معها وهناك ما قد لا يحدث إلا كل 50 سنة وهذا نستطيع التعامل معها إلى حد كبير ثم التصنيف الأعلى وهو 100 سنة وهذا أعتقد أنه من الصعب التعامل معها باحترافية كاملة حتى في الدول المتقدمة وهناك التصنيف الأعلى والأخير وهو الألف سنة وهو مالا يمكن التعامل معه من أي قوة بشرية على وجه الأرض ولكن -ولله الحمد- أستطيع أن أقول أن الأوضاع مطمئنة بصورة كبيرة وكل ما نرجوه التعاون من الجميع والتقيد بالتوجيهات والتحذيرات في وقت الأمطار وعدم تعريض أنفسهم للخطر".

من جانبه، قال العقيد حمد أبانمي مدير إدارة الدفاع المدني، إن الهدف من تنفيذ هذه الخطط والتجارب هو اختبار استعدادات الدفاع المدني والجهات المساندة لمباشرة الحوادث والكوارث ومنها الحوادث التي قد تنشأ بسبب غزارة الأمطار والسيول. وأضاف: "نحن الآن على أبواب فعالية جوية من المتوقع أن يصاحبها هطول للأمطار وكل ما نرجوه من عامة المواطنين والمقيمين وخاصة فئة الشباب عدم تعريض أنفسهم للخطر والبعد عن مجاري الأودية وتجمعات المياه وعدم المغامرة بقطع الأودية بالسيارات أثناء جريانها".