أخبار عاجلة

أمطار خفيفة ومتوسطة على مناطق الدولة

هطلت أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة على أنحاء متفرقة من الدولة أمس، متأثرة بامتداد منخفض جوي تصاحبه كتلة هوائية باردة عملت على تزايد السحب، وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل استمرار الطقس الغائم اليوم مع احتمال سقوط أمطار صباحاً، فيما اتخذت فرق الطوارئ في دوائر البلديات تدابيرها للتعامل مع تجمعات المياه في الطرق للحفاظ على انسيابية المرور، وناشدت الشرطة الجمهور التقيد بأنظمة السير والالتزام بالسرعات المحددة عند تقلبات الأجواء وهطول الأمطار حرصاً على سلامتهم.

أرصاد

وتفصيلاً، سقطت أمس أمطار خفيفة ومتوسطة على مناطق الدولة، حيث سجلت المحطات الأرضية التابعة للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل كميات الأمطار حتى الساعة الثانية عصراً بواقع 47.4 ملم في أبو الأبيض و14 ملم في مكاسب و11.2 ملم في قرنين و10 ملم في جزيرة صير بني ياس و9 في دلما والغويفات و5 ملم في صير بونعير والرويس و3.8 ملم في الياسات و2 في وتييد ومطار البطين.

ومطار أبوظبي وأقل من 1 ملم في مدينة زايد وفلج المعلا والأريام والراحة ومطار رأس الخيمة، وخرجت طائرات المركز لإجراء المزيد من عمليات الاستمطار، حيث نفذت 4 طلعات جوية في مناطق مختلفة استخدم فيها 150 شعلة للاستمطار.

ووفق المركز الوطني للأرصاد الجوية تأثرت الدولة بامتداد منخفض جوي قادم من الغرب تصاحبه كتلة هوائية باردة في طبقات الجو العليا من الغلاف الجوي عملت على تزايد السحب تدريجياً حيث بدأت على السواحل والمناطق الغربية والجزر اعتباراً من أول أمس وامتدت إلى معظم المناطق مصحوبة بسقوط الأمطار الغزيرة والمتوسطة والخفيفة، فيما أثرت الرياح الشمالية الغربية القوية على الدولة وخفضت درجات الحرارة مع تكاثر السحب المنخفضة والركامية على معظم المناطق وهطول الأمطار.

وسجلت أقل درجة حرارة أمس بواقع 8.3 درجات مئوية في جبل جيس عند الساعة 3.15 صباحاً وتراوحت درجات الحرارة في المناطق الساحلية والجزر بين 21 ـ 24 درجة مئوية والصغرى بين 13 ـ 18 درجة وفي المناطق الداخلية، والعظمى بين 23 ـ 25 درجة والصغرى بين 10 ـ 17 درجة، بينما العظمى في المناطق الجبلية بين 12 ـ 16 درجة والصغرى بين 8 ـ 13 درجة مئوية.

ويتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يكون طقس اليوم غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً، وتزداد كميات السحب على بعض المناطق الشمالية والشرقية الجنوبية، مع احتمال سقوط الأمطار خاصة صباحاً، وسرعة الرياح معتدلة إلى نشطة بوجه عام خاصة على البحر، وتكون مثيرة للغبار والأتربة على المناطق المكشوفة، ما يؤدي إلى تدني الرؤية الأفقية، بينما البحر مضطرب في الخليج العربي ومتوسط الموج في بحر عمان.

ووضعت فرق الطوارئ المختصة بالأمطار التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي بالتعاون مع البلدية والقيادة العامة لشرطة دبي مضخات لشفط المياه المتجمعة في الشوارع.

وقال المهندس حسين البنا مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق بالهيئة أن فرق الطوارئ المختصة تحركت فور بدء هطول الأمطار، مشيراً إلى أن الهيئة تعرف الأماكن التي تتجمع بها المياه في العادة، لذا وضعت عند تلك النقاط مضخات للمياه لشفطها قبل أن تتجمع وتشكل إرباكاً في حركة السير.

وأوضح أن الهيئة فعلت على الفور الإشارات الضوئية الذكية والتي تحذر الجمهور من أماكن تجمعات المياه، وتطلب منهم القيادة بحذر وانتباه مع إشعال أضواء السيارات في حالات تعذر الرؤية.

وأكد البنا عدم تحويل أية طرق عن مسارها المعتاد، لأن الأمطار خفيفة إلى المتوسطة، فيما ستبقى فرق الطوارئ على أهبة الاستعداد لأية احتمالات قد تطرأ على حالة الطقس، مشيراً إلى أن مركز الاتصال التابع للهيئة متاح للجمهور للاتصال في أي وقت والإبلاغ عن أية حالات لتجمع المياه أو عرقلة لحركة السير على مدار الساعة على الرقم 8009090.

رياح

وهطلت على مدينة العين وضواحيها بعد عصر أمس زخات مطرية خفيفة ومتفرقة عمت أرجاء المدينة مصحوبة برياح متوسطة مثيرة للغبار رافقها انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة منذ الصباح الباكر، حيث وصلت في منطقة جبل حفيت إلى 10 درجات مئوية.

وكانت السحب الركامية قد غطت سماء المدينة طيلة النهار، بسبب المنخفض الجوي السائد، فيما بدأ زخات الأمطار خفيفة ومتفرقة على فترات متقطعه كان أغزرها على طريق العين دبي وفي منطقتي الهبر والفقع، بالإضافة لمناطق الظاهر وخطم الشكلة ومزيد وجبل خفيت، والمسعودي.

وشهدت جميع مناطق الشارقة هطول أمطار على مدينة الشارقة والمناطق الشرقية والوسطى من الإمارة، وتجمعت المياه في شوارع المدينة حيث انتشرت فرق من البلدية لسحبها حتى لا تتسبب في عرقلة حركة المرور.

وأعلنت بلدية مدينة الشارقة أن فرق العمل التابعة للجنة طوارئ مياه الأمطار منتشرة في إنحاء المدينة للتعامل الفوري مع أي تجمعات للمياه،وحذرت سكان المدينة من التقلبات الجوية التي تشهدها الدولة، والمتوقع أن تستمر حتى اليوم.

كما ناشدت الأسر عدم ارتياد البحر والحدائق خلال هذا الطقس المتقلب، والبعد قدر الإمكان عن الشواطئ الرملية القريبة من المسطحات المائية، وإبعاد المركبات عن الشواطئ خشية انزلاقها.

ودعت القيادة العامة لشرطة الشارقة مستخدمي الطريق وقائدي المركبات من السائقين إلى اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية والاحترازية وتوخي الحذر أثناء القيادة على مختلف الطرق الداخلية والخارجية. اضطراب البحر

وهطلت أمطار خفيفة في عجمان وأم القيوين لفترات متفاوتة، وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وتجمع بسيط لمياه الأمطار في بعض الطرقات، واضطراب البحر بفعل الرياح الشديدة ما أدى إلى إحجام بعض الصيادين عن الخروج للصيد.

وحذرت شرطة عجمان السائقين من الأجواء الممطرة، مؤكدة على ضرورة التقيد بأنظمة المرور والسير على الطرق والالتزام بالسرعات المحددة خاصة في الطرق الخارجية والتعاون مع رجال المرور.

وقال العقيد علي حميد المسيبي مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة عجمان أن الدوريات المرورية متواجدة على مدار الساعة بهدف توفير الأمن والسلامة والطمأنينة لمرتادي الطريق وللحد من وقوع الحوادث، مبيناً أن انتشار الضباب يؤدي إلى وقوع مأساوية، محذراً مرتادي الطرق من زيادة السرعات أثناء القيادة خاصة مع انخفاض مدى الرؤية الأفقية نتيجة للأمطار.

تأهب

وشهدت مناطق متفرقة من الفجيرة هطول أمطار تراوحت ما بين الخفيفة والمتوسطة استمرت قرابة الساعة بصورة متقطعة، مصحوبة برعد وبرق ورياح باردة ساعدت على انخفاض درجات الحرارة.

وأكد خلفان الذباحي مدير بلدية كلباء أن مياه البحر ارتفعت خلال ساعات الصباح الباكر بسبب الرياح القوية وتقلبات الجو، واندفعت بكميات قليلة إلى الخارج في حديقة كورنيش كلباء حيث تم احتواؤها بسرعة، والتصدي لها باستخدام آليات ومضخات البلدية للحيلولة دون حدوث أية مشاكل وذلك بتصريف المياه من الشوارع ومنع اقترابها من المنازل والمحال المحاذية مشيراً إلى أنهم في حالة تأهب تام لمواجهة أي تطورات جوية.

ومن جهة ثانية شجع انتعاش الأجواء في الفجيرة الناس للخروج والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وشهدت الأسواق الشعبية هي الأخرى إقبالاً ملحوظاً، للتمتع بالأجواء الممطرة.

أجواء جبل جيس في رأس الخيمة تستقطب السياح والعائلات

استقطب جبل جيس في رأس الخيمة أفواجاً كبيرة من السياح والأهالي الذين حرصوا على اصطحاب أطفالهم إلى قمة الجبل والاستمتاع بالأجواء الرائعة، فيما طالبتهم الشرطة بالحذر من مخاطر صعود أعلى قمة جبلية في منطقة الخليج، أو الاقتراب من الشواطئ البحرية.

دوريات مرورية

وهطلت أمطار متوسطة مصحوبة برياح قوية في رأس الخيمة أدت إلى انخفاض درجات الحرارة، وسارعت الشرطة بنشر 30 دورية مرورية على الشوارع الرئيسية والطرق المؤدية للأودية الجبلية، كما منعت دوريات حرس السواحل خروج رحلات الصيد البحرية للحفاظ على سلامة الصيادين ومعداتهم.

وأوضح المقدم مروان عبدالله جكة مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في شرطة رأس الخيمة أن غرفة العمليات لم تسجل حوادث خطرة نتيجة لتقلبات الطقس وهطول الأمطار، لافتاً إلى إغلاق الطرق التي تشكل خطراً على سلامة الأهالي في حال حدوث انهيارات صخرية أو جريان الأودية الجبلية.

وأوضح المهندس أحمد الحمادي مدير دائرة الأشغال والخدمات العامة في الإمارة أن الدائرة وزعت آلياتها وصهاريج سحب المياه بالنقاط الساخنة التي تم تحديدها خلال الفترة الماضية تحسباً لتجمعات المياه وتساقط الصخور والأشجار نتيجة لشدة الرياح، لافتاً إلى أن غرفة الطوارئ بالدائرة تعمل على مدار 24 ساعة للتعامل مع بلاغات الأهالي خلال فترة تقلبات الطقس ولم تصلها أية بلاغات حتى مساء أمس.

وشهد سوق السمك بالمعيريض توفر الأسماك نتيجة لتركيز عمليات الصيد خلال اليومين الماضيين عقب تحذيرات المركز الوطني للأرصاد من حالة عدم استقرار البحر.

تدابير وقائية في مواقع البناء بأبوظبي

تقيدت شركات المقاولات في أبوظبي أمس بتدابير السلامة في مواقع العمل المختلفة، تجنباً لوقوع حوادث جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة.

وقال قائمون على العمل بعدد من مواقع البناء خلال جولة ميدانية لـ»البيان« أمس إنه تم الإيعاز بما يلزم للعاملين بالمواقع بضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية اللازمة الواردة في دليل البيئة والصحة والسلامة بمواقع البناء والإنشاء، لافتين إلى أن إدارة البيئة والصحة والسلامة في بلدية أبوظبي أرسلت تعميماً استباقياً تضمن هذه الإجراءات..

وتشمل، زيادة العلامات الضوئية على الاقماع والحواجز البلاستيكية والخرسانية بمواقع البناء، وتغطية كافة المواد خفيفة الوزن لضمان سلامة الطرق والمارة، وتثبيت الاسوار المؤقتة للمشاريع جيداً والتأكد من استقامتهم بشكل سليم لا يحجب الرؤية، واحكام الحماية للوحات التوصيلات الكهربائية، مع توفير أقصى درجات الحماية اللازمة للعمال من السقوط خلال العمل على ارتفاعات كبيرة.

وأدت فعالية تصريف مياه الأمطار في أبوظبي إلى عدم وجود حالات لتجمعات مياه امطار كبيرة بالمدينة، حيث تضم الشبكة في جزيرة أبوظبي 42732 فتحة تصريف، و9411 فتحة تجميع، و7782 غرفة تفتيش، و25 محطة ضخ، و1.655.006 أمتار طولية من خطوط الصرف السطحي، و42.461 مترا طوليا من خطوط صرف تحت سطحي.

وأعلنت بلدية أبوظبي مؤخراً تنفيذ مشروع تطوير شبكات صرف مياه الأمطار داخل جزيرة أبوظبي خلال العام المقبل، بتكلفة إجمالية تصل إلى 44 مليون درهم، وهو ما يأتي تجسيدا لحرص النظام البلدي وخططه الهادفة إلى تعزيز مكونات البنية التحتية بشبكة متطورة من خطوط الصرف الصحي وصرف مياه الأمطار بما يتناسب مع حجم التنمية والتطور واتساع رقعة المنشآت والنهضة الشاملة التي تشهدها أبوظبي على كافة الصعد.