أخبار عاجلة

البويضاني.. «البقَّال» الذي أصبح قائدًا لـ «جيش الإسلام» في سوريا

abo hammam

تقرير: عمر محيسن

أعلن تنظيم «جيش الإسلام»، أحد أكبر فصائل المعارضة السورية المسلحة، في بيان له عن تعيين أبو همام البويضاني قائدًا عامًا للجيش، خلفًا لمؤسس الفصيل، زهران علوش، الذي لقى مصرعه جراء غارة جوية روسية، أمس الجمعة.

وكان البويضاني أحد السبعة عشر نائبًا لزهران في قيادة «جيش الإسلام»، وأوفرهم حظًا لتولي القيادة من بعده، إذ اعتبره ناشطون سوريون شخصية توافقية بارزة في الغوطة.

ولد البويضاني، الملقب بأبو همام، في دوما عام 1975، ونشأ في أسرة كبيرة ملتزمة، تعمل في التجارة وتملك محلات في سوق البويضاني في مدينة دوما، وكان البويضاني يمتلك محل بقالة قبل اندلاع الحرب في سوريا.

انخرط أبو همام في العمل المسلح، فيعد ابو همام أحد أبرز القياديين في صفوف تنظيم «جيش الإسلام» السوري المعارض.

وكانت قد صدرت بحق أبو همام مذكرة توقيف من الإدارة العامة للمخابرات السورية، كما يندرج اسمه ضمن المطلوبين لجهاز الأمن السياسي منذ عام 2009.

مقتل-قائد-الجيش-الاسلاميبدأ البويضاني التردج في السلم القيادي بتولي مسؤولية قيادة كتيبة «بلال بن روح الله»، ثم قيادة لواء «الأنصار» ومن ثم عين قائدًا لعمليات تنظيم «جيش الإسلام» في الغوطة الشرقية.

ويرى المقربون من البويضاني انه يتمتع برؤية عسكرية، وقدرة على إدارة المعارك، حيث أنه قد شارك في العديد منها وساهم بوضع إستراتيجية عسكرية للقتال ضد النظام السوري في الغوطة.

وقد صرح مقربون من تنظيم «جيش الإسلام» أنه من المتوقع أن يخرج البويضاني للمرة الأولى على الإعلام، لنعي القائد السابق ومرافقيه، والتأكيد على ثبات جيش الإسلام في مساره في المرحلة المقبلةعلى حد تعبيرهم.

أونا