أخبار عاجلة

غضب بين العاملين بمطار القاهرة بعد الإطاحة بالطيار «أحمد جنينة»

غضب بين العاملين بمطار القاهرة بعد الإطاحة بالطيار «أحمد جنينة» غضب بين العاملين بمطار القاهرة بعد الإطاحة بالطيار «أحمد جنينة»

علامات استفهام وحالة من السخط والغضب يعيشها العاملين بشركة ميناء القاهرة الجوى بعد الإطاحة باللواء طيار أحمد جنينه رئيس الشركة السابق وتوجيه الشكر له، وانتهاء فترة عمله بالشركة وإعادته للقوات المسلحة مرة ثانية وتعيين رئيس جديد من خارج الشركة قادما من للطيران دون توضيح أي سبب بالرغم من الانجازات الكبيرة التي حققها جنينه .

دعوات لوقفة احتجاجية بين العاملين وتساؤلات عن قرار رحيله رغم نجاحاته وتحقيق زيادة 52% أرباح للشركة ، قام بتأجير الأسواق الحرة بمبنى الركاب رقم “2″ الجديد 145 مليون جنيه , ووفر 78 مليون في فرشه مبنى وأسترد 18 مليون من رجال الأعمال المستثمرين بالمطار، كما وفر أكثر من 100 مليون في رفع مخلفات المهبط حقق 17 مليون أرباح للخدمة المميزة بعد أن كانت مليون واحد فقط .

سيطرت حالة من الغضب علي العاملين بشركة ميناء القاهرة الجوى بعد ساعات من قرار الشركة القابضة للمطارات، من إنهاء انتداب اللواء طيار أحمد جنينه الذى كان يرأس الشركة لمدة عام ، وسأل العاملون بعضهم البعض عن سبب رحيل جنينه الذي اعتبروه حقق نجاحات وطفرة للشركة علي المستوى المالي والإداري خصوصا وأن أرباح الشركة قد تجاوزت 52% عن العام المالي السابق حسب الأرقام التى أعلنتها الشركة وكافة الأجهزة الرقابية .

حقق جنينه خلال فترة توليه رئاسة الشركة إجمالي إيرادات 2 مليار و632 مليون جنيه ، بصافى ربح قبل الضرائب 656.6 مليون جنيه، وبعد الضرائب 433 مليون جنيه مقارنة بالعام الماضى، حيث كان إجمالي الإيرادات (2 مليار و61 مليون جنيه) بصافى ربح 281 مليون جنيه بزيادة تقدر بـ54% عن العام الماضى، وذلك من خلال تعظيم إيرادات الشركة من الأنشطة التجارية وخدمات الركاب وهبوط وانتظار الطائرات.

شهدت الخدمة المميزة بالمطار زيادة في عدد الإيرادات والتي وصلت إلي 40 مليون وتحقيق أرباح 17 مليون في حين أنها حققت العام السابق قبل تولي اللواء طيار جنينه رئاسة الشركة 28 مليون جنيه وأرباح مليون جنيه فقط ، وقام أيضا بزيادة أرباح صالة رقم 4 الخاصة برجال الأعمال والشخصيات الهامة .

اتخذ جنينه قراراً بترقية جميع العاملين بالشركة المستحقين للترقية من مختلف قطاعات الشركة المستوفين المدد البينية والقانونية وشروط الترقي وذلك بعد أن كانت الترقيات مستوقفة بشركة الميناء منذ عدة السنوات وقرر تعيين عدد من ذوى الاحتياجات الخاصة فى الوظائف التى تناسبهم، حيث تم تخصيص الوظائف طبقا للمؤهلات الدراسية، وأيضا تعيين جميع العاملين المتوفيين أثناء فترة خدمتهم .

وعمل جنينه خلال فترة توليه رئاسة الشركة بتطوير عدد من الأجهزة بالمطار حيث كام بتركيب عدد من كاميرات مراقبة حديثة مزودة برؤية ليلية بجميع مبانى الركاب وصالات السفر والوصول وساحات انتظار السيارات بالمطار دعما للكاميرات القديمة بالمطار كما قام بتزويد أجهزة “الإكس راي”، للكشف على الحقائب، داخل منطقة سيور الحقائب بصالة السفر بالمطار وذلك للكشف على حقائب الركاب المسافرين كإجراء احترازي جديد قبل صعود الحقائب إلى الطائرات المغادرة من المطار إلى مختلف دول العالم .

قام بتطوير منظومة جوازات مطار القاهرة من خلال تشغيل كروت الجوازات لمتابعة إنهاء إجراءات الجوازات إلكترونيا عن طريق بوابات مزودة بأجهزة تقوم بالعمل من خلال الكروت، وذلك لتسهيل وسرعة إجراءات السفر علي الركاب , وذلك نظير اشتراك سنوى يقوم الراكب بالتعاقد مع شركة الميناء لاستخدام هذا النظام بالتعاون مع وزارة الداخلية والجوازات .

أعاد تهيئة وتنظيف مهبط الطائرات في وقت قصير من خلال إزالة كافة المخلفات، والتي بلغت 100 ألف متر مربع والتى كانت عبارة عن خردة متهالكة تابعة للخدمات الأرضيّة ومصر للطيران وشركة الميناء وشركة الصيانة، بمبلغ ٢مليون ونص جنيها بعد أن كان مطلوب لإزالتها 120 مليون جنيها ، وقام أيضا بزيادة خدمات رسوم الطائرات بالمهبط من 17 ألف دولار شهريا إلي 87 ألف دولار شهريا .

وقام بتجهيز مبني الركاب رقم “2″ الجديد المقرر افتتاحه بداية العام المقبل بمبلغ 22 مليون بدلا من 100 مليون جنيها حيث تم إيجار محلات الأسواق الحرة بنحو 49 مليون دولار بصالاتي السفر والوصول بمبنى الركاب , وقام بتأجير عدد من المحلات داخل الصالات وذلك لتعويض تكلفة إنشاء المبني بعد تشغيله والتي بلغت حوالي 2,8 مليار جنيه .

أعاد جنينه أموال الشركة المنهوبة من قبل بعض رجال الأعمال، حيث قام احدهم بتسليم شركة ميناء القاهرة الجوى شيكا بمبلغ 18 مليون جنيه وهى دفعة من مستحقات شركةً الميناء لدى رجل الأعمال والتى كان قد حكم بها قاضى التحقيق من قبل حيث كان مدان بمبالغ كبيرة لشركة الميناء، ما دفع الشركة بتحريك دعوى قضائية ضد رجل الأعمال طالبت فيها بدفع ديون الشركة لدى رجل الأعمال .

أونا