أخبار عاجلة

بلاغ يتهم المستشار هشام جنينة بنشر شائعات تضر بالاقتصاد القومي

بلاغ يتهم المستشار هشام جنينة بنشر شائعات تضر بالاقتصاد القومي بلاغ يتهم المستشار هشام جنينة بنشر شائعات تضر بالاقتصاد القومي

هشام جنينة

تقدم سمير صبري المحامي ببلاغين للنائب العام المستشار نبيل صادق ونيابة امن الدولة العليا ضد المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، يتهمه بنشر اخبار كاذبة من شانها الأضرار بالاقتصاد القومي

وورد في البلاغ أن المستشار هشام جنينة ادلى بتصريحات مريبة للراي العام، الغرض منها الاساءة لجميع مؤسسات الدولة والجهات السيادية فيها والتشكيك في نزاهتها، وتحدث عن ارقام فساد كبيرة مما يصيب المواطنين باليأس من الإصلاح ويساعد على اقرار حالة عامة من الخنوع والاتكال بين الشباب لأنهم لا يجدون سوي تصريحات وتقارير مسموعة دون محاسبة أو عقوبات على أرض الواقع.

ولفت البلاغ إلى تصريحات “جنينة” الأخيرة التي قال فيها: “إنه من الصعب حصر حجم تكلفة الفساد داخل المؤسسات المصرية، ولكننا ومن خلال التقارير الرقابية التي يشرف عليها أعضاء الجهاز، يمكننا أن نقول إن تلك التكلفة تجاوزت خلال عام ٢٠١٥، ٦٠٠ مليار جنيه، وأن أعضاء المركزي للمحاسبات يتبادلون التقارير الرقابية مع المسؤولين في الجهات الرقابية.

وأضاف أن تصريحات جنينة تصيب المواطنين بإحباط ويأس شديدين على أساس أن هذه المعلومات صحيحة، وليست مغلوطة أو مبالغ فيها، والسؤال الذي يطرح نفسه هو هل في أموال بهذا الحجم حتى يتم سرقتها وتبديدها بهذا الشكل؟ وحجم الـ٦٠٠ مليار جنيه أي قطاعات الدولة التي يوجد فيها هذه الأموال؟ ومن هؤلاء الذين سرقوا وأفسدوا بهذا الشكل خلال عام واحد وهو ٢٠١٥ ؟

وتابع أنه كان يجدر بجنينة ذكر أسماء من ساهم أو تستر أو سرق أو أفسد؛ حتى تتحق العدالة ويـأخد القانون مجراه لمحاصرة فيروس الفساد المنتشر في مصر، والذي يقف حائلا ضد التنمية وسريان عجلة الاقتصاد

وأشار إلى أن تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات عن وصول تكلفة قضايا الفساد بمصر خلال عام ٢٠١٥ إلى ٦٠٠ مليار جنيه، بمثابة فزاعة للمستثمر الأجنبي وهروبه من الاستثمار في مصر، موضحا أن تقرير هشام جنينه “غير مسئول” وسيؤثر على التقارير العالمية التي تصدر عن معدلات الشفافية والنزاهة بين الدول وسيجعل مصر في مراتب متاخرة بينها.

واستطرد أن جنينة بتلك التصريحات يعد أداة منفذة لتعليمات التنظيم الدولي للإخوان للإضرار بالاقتصاد القومي، وأن تلك التصريحات تأتي متزامنة مع كشف خلايا إخوانية في الخليج تهدف للإضرار بالاقتصاد المصري.

وأوضح أنه كان يتعين على رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات أن يظهر التقارير التي تؤكد وجود فساد يصل إلى هذا الرقم الكاذب-بحسب ماورد-، وأنه ليس من حقة الإعلان عن تلك التقارير في مؤتمراته الصحفية قبل عرضها على رئيس الجمهورية والجهات القضائية للتحقيق فيها.

وطالب بالتحقيق مع هشام جنينة لارتكابه جريمة إذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالاقتصاد القومي المصري وتقديمة للمحاكمة العاجلة.

أونا