أخبار عاجلة

طالبتنان اسبانيتان بكفر الشيخ: إعلام أوروبا صور لنا مصر بلد إرهاب ووجدناها آمنة

طالبتنان اسبانيتان بكفر الشيخ: إعلام أوروبا صور لنا مصر بلد إرهاب ووجدناها آمنة طالبتنان اسبانيتان بكفر الشيخ: إعلام أوروبا صور لنا مصر بلد إرهاب ووجدناها آمنة
قالت الطالبتان الأسبانيتان "سيليفيا جرجيروى "و"فيرنيكا فرناندس" الذين اتوا الى فى زيارة علمية للإنتهاء من مشروع التخرج الخاص بهما وهما يحضران لرسالة الماجستير بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": أنهم أحبوا مصر كثيرا وتمنوا البقاء فيها.

فسيليفيا جرجيروى، دراستها عن الآثار المصرية "الطب فى مصر القديمة" أما فيرنيكا فرناندس، تدرس تحليل العظام للتوصل للأمراض التى كانت تصيب الإنسان فى العصور القديمة وتحليل العظام الاثرية للتعرف على الأمراض وأنواع الغذاء.

قالت سيليفيا جرجيروى: لم اكن أتوقع أن تكون الحياة آمنة بمصر ومستقرة يعمها الأمن والسلام على غير ما يصور لنا الإعلام المأجور الأوروبى أن مصر بلد الإرهاب وقالوا وأنتم كفتيات ستعاملن معاملة سيئة ولكننا وجدنا العكس معاملة طيبة.

وأضافت: أفهمونا أن الإسلام قائم على القتل والإرهاب ولم نجد من المصريين المسلمين إلا حسن المعاملة برغم الكلمات التى يرددها البعض فى أسبانيا وأوروبا قررنا المخاطرة نظراً لحبنا للأثار الفرعونية والتعرف على حقيقة الحياة فى مصر .

وأضافت فيرنيكا فرناندس، أسعدنا ما قام به الرئيس عبدالفتاح السيسى من مضاعفة أعداد المنح المقدمه من المصرية للدارسين والباحثين الشباب المصريين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمعاهد المصرية الحكومية لتكوين شباب ذو فكر واعى ومتقدم ومتطور، لذا نطالب من الحكومة الأسبانية أن تخطو نفس خطى القيادة السياسية فى مصر فى مجال المنح المقدمه للشباب.
>

مصر 365