أخبار عاجلة

محسن راضي: إنجازات حكم الإخوان "متواضعة" لكنها كبيرة في ظل الأوضاع الحالية

محسن راضي: إنجازات حكم الإخوان "متواضعة" لكنها كبيرة في ظل الأوضاع الحالية محسن راضي: إنجازات حكم الإخوان "متواضعة" لكنها كبيرة في ظل الأوضاع الحالية
القيادي الإخواني: نحن مع التظاهر ولسنا مستعدون للعنف.. والحل هو الحوار

كتب : حسن صالح منذ 3 دقائق

أكد القيادي الإخواني محسن راضي، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، وأمين الحزب بالقليوبية، أن 30 يونيو مثله كباقي الأيام التي توعدت فيها جبهة الإنقاذ الوطني ومرت مرور الكرام، حسب تعبيره.

جاء ذلك خلال ندوة جمعية الإعلاميين بالقليوبية حول المشهد السياسي في ، والذي أكد فيها راضي رفضه لما أدلى به أحد منسقي حملة "تمرد" بأن أي اعتراض للحركة سيقابل بالرصاص.

وقال القيادي الإخواني، إن "حزب الحرية والعدالة لا يريد أن تسال قطرة دم واحدة، ونحن مع التظاهر ولسنا مستعدون للعنف، والحل هو الحوار".

لا تستطيع أي جهة بالدولة أن تتسلم أوراق "تمرد" أو "تجرد" لأنها غير مشروعة قانونا

ولفت عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، إلى أنه لا تستطيع أي جهة داخل الدولة أن تتسلم أوراق "تمرد" أو "تجرد" لأنها غير مشروعة قانونا.

وعلى الجانب الآخر، اعترف راضي بأن الإنجازات التي حققها حكم الإخوان لا تزال متواضعة بالنسبة لحلم المصريين، ولكنها كبيرة في ظل المناخ الذي يعمل فيه الرئيس محمد مرسي، موضحا أن المجلس العسكري عالج أزمات الوقود والكهرباء بطريقة "الكيروتيزون"، وترك تركة ثقيلة للرئيس بعد ضياع 22 مليار دولار من الاحتياطي النقدي.

وحول حركة "تمرد" واحتمالية وجود دعم خارجي لها، أكد القيادي الإخواني أن كل أفعال "تمرد" تعارض الدستور والقانون، لأنها ركزت على جمع التوقيعات في سحب الثقة من الرئيس وهو عمل غير دستوري.

وعن وجود حلول سياسية قبل 30 يونيو، قال عضو الهيئة العليا لـ"الحرية والعدالة" إن "الرئيس الدكتور محمد مرسي ما زال يدعو للحوار، من أجل مصلحة الوطن، فنحن لا نريد غالباً أو مغلوب، لأننا جميعا شركاء في الوطن والباب مفتوح لأي مبادرات للتوافق قبل وبعد 30 يونيو".

لا يمكن أن نستقوي بأمريكا على المعارضة

وحول تحركات حزب الحرية والعدالة في حال اضطر للدفاع عن شرعية الرئيس مرسي، أوضح القيادي الإخواني أن الشرعية خط أحمر لأنها ترتبط بالقانون والدستور، ومصر لا يصلح فيها الانقلابات لأن بها مؤسسات عريقة ولن يرضى المصريون بأن يحكمهم عسكري أو مدني بالانقلاب.

وعن رأي جماعة الإخوان وتوجهها للنزول في 30 يونيو، أكد محسن راضي أن الحرية والعدالة والقوى الإسلامية قررت الاستمرار في فاعليات "لا للعنف"، حفاظا على استقرار الوطن وحماية الشرعية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية