نيابة العجوزة تطلب تحريات الأمن حول واقعة حرق الإخوان لسيارتى تاجر بناهيا

نيابة العجوزة تطلب تحريات الأمن حول واقعة حرق الإخوان لسيارتى تاجر بناهيا نيابة العجوزة تطلب تحريات الأمن حول واقعة حرق الإخوان لسيارتى تاجر بناهيا
طلبت نيابة العجوزة، برئاسة المستشار هادى عزب، رئيس النيابة، تحريات الأجهزة الأمنية حول إحراق مجهولين ملثمين ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، سيارتين "ميكروباص" يملكهما تاجر فى ناهيا بالجيزة، كما طلبت تقرير المعمل الجنائى حول السيارات المحترقة وسرعة ضبط وإحضار باقى الجناة الهاربين.

وكانت النيابة قد أمرت بحبس 2 من عناصر جماعة الإخوان الذين خرجوا فى مظاهرة بشارع ناهيا، رددوا خلالها هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وعملوا على تكدير الأمن والسلم العام، وأطلقوا عدة أعيرة نارية فى الهواء وفروا هاربين.

وكان محمد حلمى، التاجر صاحب السيارتين، قد قال، إنه فوجئ فجرًا بصوت انفجار يصدر من ورشة الرخام الخاصة به فى ناهيا، وعندما أسرع إلى المكان شاهد النيران تتصاعد من سيارتى أجرة "ميكروباص" يمتلكهما، كانتا واقفتين أمام الورشة.

وأضاف المجنى عليه فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن الإخوان تضعه على قائمة الاغتيالات عقب قتل أحد أقاربه على أيدى الإخوان رميا بالرصاص، مؤكدا أن منطقة ناهيا وكرداسة خارج السيطرة الأمنية، وأن "بلطجية الإخوان" يطلقون النيران على بيوت من يعتقدون أنهم يبلغون الأمن عنهم، مشيرًا إلى أن القدر أنقذ المنطقة من الدمار بعدما طال رصاص الإرهابيين محطة وقود كادت أن تفجر المنطقة بالكامل.
>

مصر 365