جمارك دبي تنظم مختبراً ومهرجاناً للابتكار

جمارك دبي تنظم مختبراً ومهرجاناً للابتكار جمارك دبي تنظم مختبراً ومهرجاناً للابتكار

أعدت جمارك دبي برنامجا حافلا بالفعاليات والانشطة للمشاركة في أسبوع الامارات للابتكار تهدف الى تحقيق نقلة نوعية في ثقافة الابتكار في كافة المؤسسات والقطاعات في دولة الامارات.وتفتتح جمارك دبي فعالياتها في اسبوع الامارات للابتكار بمهرجان للابتكار في قاعات مركز التدريب الجمركي بالدائرة التي تم تطويرها لتصبح قاعات متكاملة للابتكار تحتضن على مدار أيام الاسبوع أنشطة هذا المهرجان المخصص لنشر وتقوية ثقافة الابتكار بين موظفي جمارك دبي والمشاركين في انشطة الدائرة من المتعاملين والشركاء.

وتدعم جمارك دبي فعالياتها لتثقيف الجمهور حول الابتكار بأنشطة وبرامج توعوية تبث عبر وسائل الاعلام، حيث ستقدم الدائرة برنامجا إذاعيا يبث في الفترة الصباحية طيلة أيام أسبوع الامارات للابتكار عبر أثير إذاعة دبي إف إم، وستقدم جمارك دبي في الفترة المسائية برنامجا تلفزيونيا يوميا يبث عبر قناة سما دبي من القرية العالمية على الهواء مباشرة طيلة أيام الأسبوع الإمارات للابتكار.

وانطلاقا من حرص جمارك دبي على نشر ثقافة الابتكار لدى الاجيال الجديدة، تنظم الدائرة في «كيدزانيا» بمول دبي فعالية توعوية وتثقيفية مبتكرة موجهة للأطفال تهدف الى تعزيز جهود الدائرة ودورها في اعداد الجيل الجديد للتعامل مستقبلا مع احدث الابتكارات والافكار وقيادة التطوير والتنمية الشاملة في الدولة.

مختبر الابتكار

وتتوج الدائرة فعالياتها في اسبوع الامارات للابتكار بتنظيم حدث فريد من نوعه هو مختبر الابتكار الحكومي الاول لجمارك دبي يوم 24 نوفمبر في فندق برج العرب، بمبادرة من إدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي، بحضور نحو 100 مشارك من كافة الدوائر الحكومية وشخصيات مرموقة من عدة مجالات.

ويشارك في هذه الفعالية المتميزة والرائدة نخبة من المديرين العامين والخبراء وشركاء الدائرة في سلسلة الامداد والتزويد وأفراد من المجتمع لإغناء افكار وابتكارات التطوير، وقد تم تصميم جدول اعمال المختبر ليحقق أقصى استفادة ممكنة على مستوى ابتكار التطبيقات والاجراءات الجمركية الجديدة بهدف تحقيق هدف العمل الحكومي المتمثل بإسعاد الناس وفقا لتوجيهات القيادة الحكيمة.

ويدمج مختبر الابتكار بين الجلسات العامة وورش العمل والمداخلات المميزة من شخصيات عامة ومعروفة محليا واقليميا وعالميا ستقدم تصورها للابتكار والتطوير في مجتمعنا خلال المراحل المقبلة، حيث ستتوزع أعمال المختبر ضمن ثلاثة محاور هي محور اسعاد المتعاملين ومحور اسعاد المجتمع ومحور اسعاد الموظفين، وينتظر ان يتم التوصل عبر المناقشات التي سيشهدها المختبر الى أفكار وابتكارات وتوصيات تثري عمل جمارك دبي ويمتد تأثيرها الايجابي ليشمل الشركاء الاستراتيجيين للدائرة.

نشر الثقافة

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة «منحتنا مبادرة (اسبوع الامارات للابتكار) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله فرصة ثمينة للمساهمة في نشر ثقافة الابتكار في المجتمع لنحقق اهداف الخطط الاستراتيجية في الدولة .

وفي مقدمتها رؤية الامارات 2021 وخطة دبي 2021 بالانتقال الى المعرفة، من خلال تحويل الابتكار الى ثقافة عمل واداء عند كل افراد المجتمع، ولذلك تم تصميم فعاليات جمارك دبي في (اسبوع الامارات للابتكار) لتخاطب كافة الشرائح والفئات بأسلوب مبسط يستطيع توصيل المعلومات للناس ويحفزهم لتقديم الافكار الجديدة وتطوير الابتكارات الحديثة.

كما تم تصميم فعاليات اخرى هدفها المساهمة الفاعلة في تحويل الابتكار الى جهد يومي دؤوب في كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية من خلال فكرة مبتكرة تطلقها جمارك دبي لتفاعل وتبادل الافكار والآراء بين نخبة من صناع القرار واصحاب الرأي في مختبر الابتكار، الذي نقدمه كنموذج جديد للعصف الذهني هدفه اشراك المجتمع عموما في تقديم الافكار لتطوير العمل التجاري والجمركي».

أدوات ذكية

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي «أعددنا الفعاليات التي تنظمها الدائرة طيلة ايام اسبوع الامارات للابتكار لتصل الى اوسع فئات المجتمع بالأدوات الذكية وتعمل في ذات الوقت على توعية وتثقيف الموظفين والمتعاملين والشركاء بأحدث ما توصل اليه العالم من توجهات في مجال الابتكار، كما خصصنا فعاليات توعية للأجيال الجديدة وخصوصا الاطفال لنساهم في اعدادهم كي يكونوا مبتكرين في المستقبل».

وأضاف «تعمل جمارك دبي من خلال فعالياتها في اسبوع الامارات للابتكار على إحداث نقلة نوعية في مستوى وعي المجتمع بأهمية الابتكار ودوره في تطوير تجربتنا التنموية الرائدة، لكي ننتقل الى المنافسة بقوة على الصدارة والموقع الاول في كافة المجالات عبر تحويل المجتمع بالكامل الى مجتمع ذكي يطور أفكارا ذكية جديدة تتحول الى تطبيقات فعلية تدعم التنمية الاقتصادية المستدامة الشاملة في دولة الامارات».