ذى تايمز : عناصر أمنية بريطانية تشارك فى عملية لاستهداف عناصر تنظيم داعش فى سوريا

ذى تايمز : عناصر أمنية بريطانية تشارك فى عملية لاستهداف عناصر تنظيم داعش فى سوريا ذى تايمز : عناصر أمنية بريطانية تشارك فى عملية لاستهداف عناصر تنظيم داعش فى سوريا
يشارك عناصر الاستخبارات البريطانية والقوات الخاصة فى مهمة تقودها الولايات المتحدة فى سوريا لاستهداف ارهابى تنظيم داعش ، ومن بينهم البريطانى محمد إموازى - سياف التنظيم - المعروف باسم "الجهادى جون"، قاتل الرهائن.

وذكرت صحيفة "ذى تايمز" البريطانية أن الحملة السرية أجرت عدة غارات بطائرات بدون طيار على العناصر الرئيسية فى المجموعة الارهابية ، وخاصة الشهر الماضى ، والتى شهدت مقتل مقرصن المعلومات البريطانى جنيد حسين، من مدينة برمنجهام وثانى المطلوبين البريطانيين بعد إموازي.

وتتبادل عناصر القوات الخاصة والاستخبارات البريطانية المعلومات مع نظرائهم الأمريكان فى محاولة للعثور على المجموعة المطلوب استهدافها فى القائمة ، بينما تستخدم قيادة العمليات الخاصة الأمريكية المشتركة طائرات بدون طيار فى الضربات المستهدفة.

وأوضحت الصحيفة أن سرية من العمليات الخاصة البريطانية تعمل فى إقليم كردستان العراق بالتعاون مع قوات البشمرجة الكردية التى تقاتل تنظيم داعش ، مشيرة إلى أن القوات الكردية أثبتت أنها مصدرا حيويا للمعلومات عن المتطرفين عبر الحدود فى سوريا.

وقال ضابط عسكرى بريطانى كبير سابق له معرفة بالمنطقة "نحن مع البشمرجة" ، مضيفا أن عدد كبيرا من المعلومات الاستخباراتية يتم الحصول عليها من خلال الأكراد.

وتؤمن السلطات البريطانية أن ملاحقة عناصر تنظيم داعش سيكون أفضل وسيلة لاثارة قلق المجموعة ، والتقليل من قدراتها ، وخاصة بعد التسبب فى مقتل آلاف الأشخاص ، وفرار الملايين من منازلهم من سوريا والعراق ، وخلق أزمة لاجئين كبيرة فى العراق.

وقال ضابط بريطانى كبير إنه من خلال استهداف من يضعون الخطط والعناصر الرئيسية فى التنظيم فانك لا تترك مجالا للآخرين سوى لمحاولة الاختباء بدلا من تنظيم هجمات وعمليات وحشية.

مصر 365