أخبار عاجلة

«صوتك يفرق».. حملة توعوية في جامعة الملك سعود

«صوتك يفرق».. حملة توعوية في جامعة الملك سعود «صوتك يفرق».. حملة توعوية في جامعة الملك سعود

    احتضنت المدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود الحملة التوعوية الواسعة "صوتك يفرق" والتي نظمتها جمعية النهضة النسائية بالتعاون مع مؤسسة الملك خالد بن عبدالعزيز الخيرية، حيث تقيم أركانا متعددة لتقديم المعلومات اللازمة حول المجالس البلدية وأهمية وظائفها، بالإضافة إلى شرح إجراءات الانتخاب والترشح والاقتراع سعيا إلى توعية منسوبات الجامعة، وهم الشريحة الأكبر من نساء الوطن، بأهمية المشاركة الفاعلة في ممارسة حقوقهن الوطنية.

وعبرت د. إيناس العيسى وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات، عن فخرها واعتزازها بهذه الخطوة المهمة التي تخطوها البلاد حيث ذكرت " بأن الانتخابات البلدية تعتبر اليوم نقطة تحول هامة في مشاركة المرأة في المشهد التنموي الوطني بكل مكوناته، لتكون دليلا آخر على قدراتها وجزء من صناعة القرار."، كما أكدت العيسى على كفاءة المرأة وقدرتها في كافة المجالات التي تولتها في شتى القطاعات التنموية والتعليمية والطبية والعلمية والبحثية، بل إنها تجاوزت ذلك إلى خارج حدود الوطن بإنجازات متنوعة يفخر بها الجميع.

وذكرت أن "جامعة الملك سعود تفخر بأن تكون أحد أقدم وأكبر صروح التعليم العالي في تعليم المرأة السعودية، وتدرك جيدا دورها في مواكبة حراك التطور التنموي، ودعم المشاركة المجتمعية في انتخابات المجالس البلدية التي تتيح، وللمرة الأولى، للمرأة أن يكون لها دور فاعل بالترشح والانتخاب لتكون عنصرا مؤثرا في مجتمعها." فيما عبرت هبة الزامل مديرة تنموية الموارد المالية والعلاقات العامة في جمعية النهضة، عن شكرها للمدينة الجامعية للطالبات لمساهمتها الفاعلة في التوعية بهذا الحدث المهم، حيث أشارت بأنه نظرا لتحديد عمر الناخبات بألا يقل عمرهن عن 18 عاما فقد استهدفت جمعية النهضة الجهات التعليمية مثل جامعتي الملك سعود والأميرة نورة بنت عبدالرحمن لتوسيع عملية نشر الوعي الانتخابي بين منسوباتهما وتفعيل دورهن في تطوير وممارسة حقوقهن، وأشارت إلى الدورات التي تم تقديمها إلى كادر موظفات الجامعة من إداريات وعضوات هيئة تدريس لتمكينهن من تقديم دورات تدريبية للطالبات يتم من خلالها شرح تفاصيل الحملات الانتخابية وتقديم المعلومات الكافية حول المجالس البلدية وسير عملية الانتخابات.