أخبار عاجلة

بالصور.. استقبال حافل لنجوم “المرسي أبو العباس” في المغرب

بالصور.. استقبال حافل لنجوم “المرسي أبو العباس” في المغرب بالصور.. استقبال حافل لنجوم “المرسي أبو العباس” في المغرب

جانب من المؤتمر الصحفي

أبدى المنتج الفني طارق عثمان سعادته بالاستقبال الحافل لنجوم فيلم المرسي أبو العباس في المغرب خلال مؤتمر صحفي عقد بنادي الفنانين بالرباط مؤخرًا ضم سليمان عيد وصبري عبد المنعم وعاطف عبد اللطيف .

وقال طارق عثمان أن استقبال المغاربة لنجوم المرسي أبو العباس كان بمثابة إحتفاء بالسينما المصرية بشكل عام ولاقى فريق العمل ترحابا كبيرا من وسائل الإعلام المغربية والنقاد ونجوم المغرب .

وأكد عثمان أن “المرسي أبو العباس” هو ثمرة تعاون بين المغرب ومصر ويلقي الضوء على العلاقة التاريخية بين والمغرب وسيكون باكورة انتاج لأعمال عربية مشتركة تحول الوطن العربي إلى بلاتوه مفتوح.

وعلى جانب آخر أكد طارق عثمان سعادته بتمثيل فيلمه لمصر في مهرجان الاسكندرية السينمائي قائلًا كنا نراهن على فكرة الفيلم المغايرة للأوضاع الحالية وهي “الهوية ” والبحث عنها وننظر لمهرجان الاسكندرية بشكل مختلف ونشعر أنه مهرجان يتمتع بالشباب .

وعن فكرة الفيلم واقتناعه بها قال عثمان إن الدكتور عاطف عبد اللطيف مؤلف القصة عرض عليه الموضوع وشرح الفكرة بشكل كامل وأعجبت بها وتحمست لها وتواصلت مع السيناريست جوزيف فوزي فرحب بالفكرة وتواصلت مع المخرج عمرو منصور وعملنا جلسة عمل مع الدكتور عاطف عبد اللطيف وقمنا باختيار الفنانين مع بعضنا.

وأكد أنه رغم أن المخرج والمؤلف والسيناريست أول مرة يقومون بعمل تجربة سينمائية طويلة كفيلم روائي إلا أنهم بارعون ومتميزون في تجارب لأفلام قصيرة وكل متميز في مجاله وكانوا ينتظرون الفرصة المناسبة لعمل فيلم روائي طويل وجاء “المرسي أبو العباس” وجميع فريق العمل أصدقاء وبينهم روابط متنوعة وهذا نتج عنه فريق عمل متجانس.

وعن الاستعانة بنجوم مغاربة وتمثيل جزء من الفيلم في المغرب قال طارق عثمان إنه اذا كنا نتحدث عن المصداقية كان لابد من التصوير في المغرب ورغم وجود تخوف من المغرب لانه سوق مقفول وغريب على المصريين ولا توجد تجارب فنيه سابقة للمصريين هناك ولكن قررنا السفر وحصلنا على جميع الإجراءات الرسمية ووجدنا ترحابا شديداً.

وحول كيفية اختيار الفنانين المغاربة قال تواصلنا مع النجمة إلهام واعزيز التي تحمست للفكرة ووافقة على العمل معنا ونسقنا معها في اختيار باقي الشخصيات المغاربة ورحبوا جميعا بالفكرة وتعاملوا مع الفيلم على أنه تجربة جديدة وليس عمل تجاري.

أونا