أخبار عاجلة

الصدمة تضرب إسرائيل بعد الإعلان عن اكتشاف الغاز المصري

الصدمة تضرب إسرائيل بعد الإعلان عن اكتشاف الغاز المصري الصدمة تضرب إسرائيل بعد الإعلان عن اكتشاف الغاز المصري

أرشيفية

عكست صحيفة “كالكاليست” الاقتصادية الإسرائيلية،حالة من الصدمة داخل إسرائيل بعد إعلان شركة “إينى” الإيطالية عن أكبر كشف للغاز الطبيعي في المياه العميقة بالبحر المتوسط، الذى يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي تعادل حوالى 5.5 مليار برميل مكافئ.

وقالت الصحيفة الاقتصادية التابعة لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن الصدمة في إسرائيل جاءت بسبب أن خلال الفترة المقبلة لن تعتمد على الغاز الطبيعي الإسرائيلي المكتشف حديثًا قبالة السواحل الإسرائيلية والتي كانت تنوى شراءه لسد احتياجاتها من الغاز لتوليد الكهرباء.

وأضافت “كالكاليست” أن العقود التي كانت تنوى إسرائيل تسويقها لكل من مصر والأردن بمليارات الدولارات وفق مذكرات تفهم تم الاتفاق عليها مؤخرًا، قد لا تدخل لخزينة إسرائيل بعد هذا الاكتشاف الضخم الذى سيسد حاجة مصر من الغاز ويجعلها دولة مصدرة للغاز بقوة.

وأوضحت الصحيفة بلهجة ساخرة، أن الميزة الكبرى التي قد تعود للاقتصاد الإسرائيلي أنه لن يتم تطوير الحقول المكتشفة حديثًاً وفق الجدول الزمنى لارتفاع تكلفته وعدم وجود مشترين له.

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أن المنطقة التي تم اكتشاف الغاز المصري الجديد فيها بالمياه الاقتصادية المصرية، كان قد تم توقيع الاتفاقية البترولية الخاصة بها في يناير 2014 مع وزارة البترول والشركة القابضة للغازات “إيجاس”، بعد فوزها بالمنطقة في المزايدة العالمية التي طرحتها إيجاس.

وكانت قد أعلنت الشركة الإيطالية أن الحقل المكتشف حديثًاً سيغطى مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، وبذلك يصبح الكشف الغازي الجديد أكبر كشف يتحقق في مصر وفى مياه البحر المتوسط، وقد يصبح من أكبر الاكتشافات الغازية على مستوى العالم.

 

 

أونا