أخبار عاجلة

صحيفة إيطالية: تدمير داعش "معبد بل السورى" رعب تكفيرى جديد

صحيفة إيطالية: تدمير داعش "معبد بل السورى" رعب تكفيرى جديد صحيفة إيطالية: تدمير داعش "معبد بل السورى" رعب تكفيرى جديد
سلطت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية الضوء على تدمير تنظيم داعش الإرهابى لجزء من المتحف التاريخى "بل" فى مدينة تدمر السورية، واصفة هذا بأنه "رعب تكفيرى جديد" من تنظيم ارهابى يسمى داعش.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرصد السورى أكد أن المتشددين استهدفوا معبد بل الذى يعود للعصر الرومانى بالمدينة الصحراوية الواقعة بوسط سوريا، وأضاف المرصد، أن حجم الضرر الذى لحق بالمعبد لم يتم التعرف عليه.

وأوضحت الصحيفة أن داعش قامت بتفخيخ جزءا من المعبد بأطنان من المتفجرات، مشيرة إلى أن هذا المعبد يعتبر من أبرز المعابد فى مدينة تدمر الأثرية.

ويأتى التفجير بعد أسبوع من تفجير التنظيم المتطرف، الذى يسيطر على مناطق واسعة من البلاد التى تشهد أعمال عنف منذ أكثر من 4 أعوام، لمعبد بعل شمين، الذى يصنفه متحف اللوفر فى باريس على أنه الموقع الأهم فى مدينة تدمر الأثرية بعد معبد بل.

ويذكر أن وزير الثقافة الإيطالى داريو فرانشيسكينى أعلن من قبل عن تنكيس الأعلام فى المتاحف الإيطالية تكريما لخالد الأسعد المدير السابق للآثار فى مدينة تدمر الذى قطعت رأسه على أيدى تنظيم داعش، وقال على حسابه الخاص بتويتر "سمعت دعوة بييرو فاسينو، عمدة تورينو الذى اتخذ هذه المبادرة فى مدينته، والهيأة الوطنية للبلدات الإيطالية: الأعلام ستنكس فى كل المتاحف والمراكز الثقافية التابعة للدولة، تكريما لخالد الأسعد".


>

مصر 365