أخبار عاجلة

محافظ أسيوط يعتمد مخططا عمرانيا جديدا يستوعب 20 ألف مواطن ويوفر مليار جنيه

محافظ أسيوط يعتمد مخططا عمرانيا جديدا يستوعب 20 ألف مواطن ويوفر مليار جنيه محافظ أسيوط يعتمد مخططا عمرانيا جديدا يستوعب 20 ألف مواطن ويوفر مليار جنيه
اعتمد المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط المخطط العمرانى لتجمع سكانى جديد على مساحة حوالى 773 فدانا، يقع بين شركة تكرير بترول أسيوط ومزرعة مصنع الأسمنت بزمام منطقة بنى غالب بمركز أسيوط، فى إطار عمليات التنمية والتطوير العمرانى للمحافظة، بهدف الخروج من الوادى الضيق وإقامة تجمعات عمرانية جديدة مكتملة المرافق.

وقال محافظ أسيوط فى تصريحات صحفية، إن التجمع الجديد يهدف إلى استيعاب 20 ألف مواطن مع توفير كافة الخدمات والمرافق الأساسية بما يحد من ارتفاع الأراضى فى مدينة أسيوط، نظرا لضيق المساحة وندرة الأراضى، كما يوفر المشروع أكثر من 20 ألف فرصة مؤقتة عمل خلال مراحل الإنشاء وحوالى 8 آلاف فرصة عمال دائمة، ويساعد فى توفير سيولة مالية تساهم فى تطوير القرى والطرق الإقليمية والرئيسية بداخل المحافظة من خلال حصيلة البيع، حيث يبلغ العائد الاستثمارى من المشروع حوالى مليار جنيه مصرى شاملة تكاليف المرافق.

وأشار محافظ أسيوط إلى أنه تم تخصيص مساحة 47.4 فدان وسط التجمع الجديد لصالح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لإقامة منطقة تكنولوجية جديدة وتخصيص مساحة 8.65 فدان لإنشاء فندق، كما تم تخصيص مساحة 17 فدانا لصالح جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة ، لإقامة منطقة تجارية متكاملة عليها.

ومن ناحيتها قالت المهندسة إيمان على مدير عام إدارة التخطيط العمرانى بالمحافظة، إن المشروع صدر بقرار رقم 190 لسنة 2015 بتعديل المساحة لتصبح 773.6 فدان لإقامة التجمع العمرانى الجديد وتمت الموافقة على تعزيز المشروع من مجلس الوزراء ووزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية والهيئة العامة للتخطيط العمرانى، وأضافت بأنه تم إعداد المخطط بواسطة مهندسى الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بمحافظة أسيوط بالتنسيق مع المكتب الاستشارى المختص، وتم اعتماد المخطط التفصيلى العمرانى للتجمع، وجارى موافاة رئاسة مجلس الوزراء لاعتماد المخطط بديلا عن المجالس الشعبية المحلية.

وقالت إيمان على إن موقع المشروع يعتبر مركزا هاما يربط بين المنطقة الصحراوية غرب النيل ومدينة أسيوط ويقع وسط منطقة حضرية وعدد من المصانع، بالإضافة إلى منطقة الصفا الصناعية ومطار أسيوط الدولى.

قام مركز ومدينة الفتح بأسيوط بتشغيل 7 مخابز جديدة موزعة على 7 قرى تابعة للمركز حسب احتياج المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمناطق التى ليس بها مخابز بلدية مدعمة ومراعاة أصحاب المخابز لعدم الإضرار بهم وتسهيل الإجراءات الخاصة بالمخابز غير المرخصة.

وأوضحت الأجهزة التنفيذية بالمركز، أن القرى شملت (الواسطى – الاطاولة – أسيوط الجديدة – مدينة الفتح - بصرة – أولاد بدر والقوطا ) وتعتبر هذه المناطق هى الأكثر احتياجا نتيجة لارتفاع تعداد السكان بها وسيتم توفير الخبز المدعم للمواطنين من خلال هذه المخابز بشكل منتظم وسيتم المراقبة المستمرة عليها بالإضافة للمخابز القديمة لضمان جودة الخبز المقدم للأهالى وتكثيف الحملات التموينية للمخابز وضبط المخالفين.

وذكر محافظ أسيوط أن منظومة الخبز الجديدة ساهمت بشكل كبير فى تقليل الازدحام الشديد على المخابز وتوفير خبز مدعم وبجودة عالية للمواطن، بالإضافة إلى السيطرة على أصحاب المخابز ومنعهم من بيع الدقيق المدعم بالسوق السوداء، مشيرا إلى تشغيل مخابز جديدة يزيد من المنافسة بين أصحاب المخابز لتقديم أفضل ما لديهم من خبز خاصة بعد تطبيق الكروت الذكية بالمخابز ومن حق أى مواطن الحصول على الخبز من أى مخبز يقدم خدمة عالية الجودة.
>

مصر 365