أخبار عاجلة

"العربية للتصنيع" توقع عقداً لتوريد 120 مكبس قش أرز لمحافظة الشرقية

"العربية للتصنيع" توقع عقداً لتوريد 120 مكبس قش أرز لمحافظة الشرقية "العربية للتصنيع" توقع عقداً لتوريد 120 مكبس قش أرز لمحافظة الشرقية
شهد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، توقيع عقد توريد مكابس لقش الأرز و40 "جرار زراعى" لمحافظة الشرقية، صباح اليوم الاثنين، وذلك بحضور الدكتور خالد فهمى وزير البيئة والمهندس إبراهيم يونس وزير الدولة للإنتاج الحربى والدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية، فى مقر مصنع قادر للصناعات المتطورة التابع للهيئة العربية للتصنيع.

ويشمل العقد توريد (120 مكبس قش أرز و 40 مقطورة قلاب و40 جرارا زراعيا) بإجمالى 30 مليون جنيه تم تصنيعها وتوريدها فى زمن قياسى لم يتعد 60 يوما.

وأكدت الهيئة العربية للتصنيع أنها ساهمت منذ عام 2005 بدور كبير فى تصنيع المعدات والأدوات الصناعية التى تحافظ على البيئة والمساهمة فى التصدى لظاهرة حرق قش الأرز المسببة لظهور السحابة السوداء، وذلك بتصنيع منظومة جمع وكبس القش وتدويره لإنتاج السماد العضوى وقامت بتصنيع وتوريد أكثر من 850 مكبس قش و 750 جرارا زراعيا ساهمت فى الاستفادة من حوالى 200 ألف طن قش كان يتم حرقها، خلال الفترات الماضية .

وتتميز المنظومة الجديدة التى تم التعاقد عليها مع محافظة الشرقية بقدرتها على جمع وكبس حوالى 250 إلى 300 ألف طن من قش الأرز، وقد تم البدء بتلك المحافظة باعتبارها من أكبر المحافظات فى زراعة الأرز وتنتج حوالى 700 ألف طن قش سنويا، تم الاستفادة بحوالى 40 % منها عن طريق المنظومة السابقة وسيتم الاستفادة بحوالى 42% مع المنظومة الجديدة.

وأشارت الهيئة العربية للتصنيع فى بيان لها أن العقد يأتى فى إطار حرص الهيئة العربية للتصنيع على تقديم الحلول العلمية المدروسة فى شتى المجالات ومنها معدات حماية البيئة، وقد تم فى شهر أبريل الماضى توقيع بروتوكولا للتعاون بين وزارة البيئة ومحافظة الشرقية والهيئة العربية للتصنيع بشأن التخلص الآمن من المخلفات الزراعية ووقف أعمال الحرق المكشوف لها، حيث ينتج عن هذا الحرق نوبات تلوث الهواء الحاد وذلك لتحسين نوعية الهواء والاستفادة الاقتصادية منها وكذلك الاستفادة من البروتوكول الموقع فى عام 2014 بين وزارة البيئة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى فى مجال مشروع جمع قش الأرز فى المراكز والوحدات المحلية.

من جانبه أشاد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع بعقد الشراكة مع محافظة الشرقية ومختلف المشروعات القائمة مع وزارة البيئة أو الجارى دراستها لتنفيذها مستقبلا لحل مشكلات حماية البيئة من خلال حلول جديدة ومبتكرة باستغلال الموارد القائمة وبتنفيذ عقول وأبناء الهيئة العربية للتصنيع، موجها الشكر والتقدير للتعاون البناء مع وزارتى البيئة والإنتاج الحربى لإتمام تلك المنظومة المتطورة.

وفى نهاية الجولة أعرب وزيرا البيئة والإنتاج الحربى ومحافظ الشرقية عن بالغ تقديرهم للمجهودات الضخمة التى تقوم بها الهيئة العربية للتصنيع، تلك المؤسسة الصناعية العملاقة لدفع عجلة التنمية والإنتاج فى كافة المجالات العسكرية منها والمدنية على الرغم من صعوبة تلك المرحلة الراهنة.

مصر 365