أخبار عاجلة

موظف البنك ادعى سرقته بالإكراه لمنع فضيحته وسط زملائه بعد تعرضه لواقعة نصب

موظف البنك ادعى سرقته بالإكراه لمنع فضيحته وسط زملائه بعد تعرضه لواقعة نصب موظف البنك ادعى سرقته بالإكراه لمنع فضيحته وسط زملائه بعد تعرضه لواقعة نصب
لم يجد موظف بأحد البنوك أمامه وسيلة يلجأ إليها لمنع افتضاح أمره وسط زملائه بالعمل بعد أن تعرض لواقعة نصب على يد إحدى عميلات البنك التى أوهمته أنها صاحبة شركة لتوظيف الأموال واستولت منه على مبالغ ضخمة جمعها من زملائه لتوظيفها، سوى أن اختلق واقعة تعرضه لواقعة سرقة بالإكراه وسرقة الأموال منه، إلا أن رجال مباحث القاهرة كشفوا كذبه، فتم ضبطه وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة الأميرية بلاغا من "طلعت ر ح" 48 سنة موظف بأحد البنوك ومقيم شبرا الخيمة ثان/قليوبية، بأنه وأثناء تواجده بميدان السواح دائرة القسم للتقابل مع شخص يدعى "عبد الإله" ولا يعلم باقى بياناته، لتسليمه مبلغ 165 ألف جنيه لتوظيفها فوجئ بسيارة سوداء، لم يتمكن من التعرف على ماركتها أو التقاط أرقامها، يستقلها شخصان قاما بإكراهه على استقلال السيارة صحبتهما واستوليا على المبلغ واحتجزاه بمنطقة مجهولة وفى صباح اليوم التالى أطلقا سراحه فتوجه إلى مستشفى القاهرة التخصصى لإسعافه ثم حضر للإبلاغ.

وعلى الفور أمر اللواء هشام العراقى مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة، بسرعة تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وتوصلت جهود فريق البحث إلى عدم صحة الواقعة، وبإعادة مناقشة المبلغ وتضيق الخناق عليه عدل من أقواله، وقرر بسابقة تعرفه على إحدى عملاء البنك وتدعى "نوال س.ع" منذ عامين والتى أوهمته بأنها صاحبة شركة لتوظيف الأموال كائنة بميدان تريومف دائرة قسم شرطة النزهة، وعلى أثر ذلك قام بتسليمها مبلغ 335 ألف جنيه قام بتجميعها من زملائه بالعمل، بالإضافة إلى مبلغ 130 ألف جنيه خاصة به لتوظيفها.

وأضاف موظف البنك، فى اعترافاته أن تلك السيدة توقفت عن تسديد الفوائد وهو ما دفعه إلى التوجه لمقر الشركة، وتبين عدم تواجدها، وأنه تعرض لواقعة نصب، وخشية افتضاح أمره بين زملائه وفصله من العمل داوم على سداد قيمة الفائدة الشهرية لزملائه من ماله الخاص، إلا أنه لم يتمكن من دفع المبلغ المستحق فقام باختلاق الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

مصر 365