أخبار عاجلة

25 مستشفى و155 مركزاً للرعاية الأولية لخدمة الحجيج وقائياً وإسعافياً وعلاجياً

25 مستشفى و155 مركزاً للرعاية الأولية لخدمة الحجيج وقائياً وإسعافياً وعلاجياً 25 مستشفى و155 مركزاً للرعاية الأولية لخدمة الحجيج وقائياً وإسعافياً وعلاجياً

    أكد مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة رئيس لجنة الإشراف الفني في الحج د. عبدالعزيز بن حامد الغامدي جاهزية الوزارة لتقديم خدمات متكاملة للحجاج.

وأوضح في مؤتمر صحفي تجهيز 25 مستشفى تبلغ سعتها السريرية 5250 سريراً 4200 سرير للتنويم و500 سرير عناية مركزة و550 سريراً للطوارئ، لافتاً أن هذه المستشفيات تغطي كافة مناطق الحج وتقدم 7 مستشفيات خدماتها للمراجعين والمرضى بمكة المكرمة 4 بمشعر منى و4 بمشعر عرفات و9 مستشفيات بمنطقة المدينة المنورة، إضافة إلى مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة التي تستعين بها الوزارة لتقديم خدمات تخصصية ضمن برنامج إنقاذ الحياة الذي تنفذه الوزارة.

وأشار الغامدي إلى اكتمال كافة الإجراءات والتجهيزات اللازمة لضمان سلامة ضيوف الرحمن في حج هذا العام وتقديم خدمات صحية على أعلى المستويات وقائية وعلاجية واسعافية ابتداء من منافذ الدخول للمملكة مروراً بمناطق الحج وصولاً للمشاعر المقدسة والمدينة المنورة وحتى مغادرتهم إلى ديارهم سالمين غانمين بإذن الله.

وقال إن الوزارة هيأت 155 مركزاً للرعاية الصحية الأولية دائماً وموسمياً لدعم المستشفيات تشمل 43 مركزاً صحياً بالعاصمة المقدسة و78 بالمشاعر المقدسة و16 مركزاً للطوارئ بجسر الجمرات إضافة إلى 18 مركزاً صحياً بالمدينة المنورة وذلك لخدمة الحجاج وزوار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم بجميع مناطق الحج والطرق الرئيسية المؤدية إليها.

وأشار إلى أن لجنة الإشراف الفني بالحج للمستشفيات والمراكز الصحية تضم نخبة من الاستشاريين السعوديين المتميزين في مختلف التخصصات الصحية وتعمل على مدار العام وتضطلع بمهام الإشراف الطبي على المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال موسم الحج والتأكد من توفر متطلبات العمل فيها، وكذلك الإشراف على خدمات الكلى والمناظير المقدمة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال موسم الحج.

ولفت الغامدي إلى أن اللجنة قامت بالتنسيق مع لجنة القوى العاملة بتوزيع القوى العاملة من أطباء وتمريض وإداريين على المستشفيات والمراكز الصحية العاملة في الحج، لافتاً انه تم تشكيل 6 فرق عمل متطورة و3 فرق مصغرة لعلاج حالات الحروق والإصابات في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة فيما تم التنسيق مع لجنة القوى العاملة الزائرة للاستعانة باستشاريين في تخصصات جراحة المخ والأعصاب وجراحة الصدر وجراحة التجميل وجراحة الأوعية الدموية.

وحول استعدادات الوزارة لمواجهة وعلاج حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس أوضح د. الغامدي أنه تم تأمين عدد 208 مراوح إرذاذ البارد بالعاصمة المقدسة و96 مروحة إرذاذ بالمدينة المنورة وذلك تحسباً للارتفاع المتوقع في درجات الحرارة أثناء موسم الحج مع تجهيز غرف خاصة لهذه المراوح لضمان تصريف مياه الإرذاذ.