أخبار عاجلة

حريق «مجمع أرامكو» يودي بحياة 11 شخصاً ويصيب 219

حريق «مجمع أرامكو» يودي بحياة 11 شخصاً ويصيب 219 حريق «مجمع أرامكو» يودي بحياة 11 شخصاً ويصيب 219

    توفي 11 شخصاً وأصيب 219 آخرون أمس الأحد إثر اندلاع حريق هائل في مجمع سكني مكون من ثماني عمائر مستأجرة لشركة أرامكو في مدينة الخبر.

وكافحت فرق الاستجابة التابعة لإدارة الدفاع المدني بالخبر وفرق مكافحة الحريق والاستجابة للحالات الطارئة في أرامكو النيران، وباشر عدد من الجهات الحكومية الحادثة بما فيها الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية، وفرق من المستشفيات الحكومية والخاصة، حيث أعلنت حينها المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية حالة الاستنفار القصوى في منشآتها الصحية فور الإعلان عن اندلاع الحريق تحسباً لاستقبال حالات المصابين في الحادث، واستنفار الطواقم الطبية والإسعافات المجهزة لمباشرة الحادث.

وقد وجه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية بتنفيذ خطة الطوارئ التي يعمل بها في مثل هذه الحالات واستقبال المصابين وتقديم كافة الخدمات الإسعافية والرعاية العلاجية لهم، إضافة إلى تواجد مدير إدارة الطوارئ في موقع الحدث للدعم والإسناد، وكانت وحدات الدم المتاحة في بنك الدم الاقليمي كافية لمواجهة الاحتياجات الطارئة.

وبدأت الجهات المعنية تحقيقاتها الأولية لمعرفة أسباب الحريق الذي وقع عند الساعة 5:45 صباحاً في عدد من السيارات والأثاث في قبو أحد العمائر السكنية بمجمع يقطنه موظفو أرامكو، وانتشر بشكل سريع إلى العمائر المجاورة، مما أدى إلى هلع السكان وحدوث حالات إغماء.

وذكر الدفاع المدني عبر حسابه في "تويتر" أن الفرق سيطرت على الحريق وتقوم بمسح وتمشيط كافة العمائر للتأكد من عدم وجود أشخاص داخلها، لافتاً إلى أن الحادث أسفر عن وفاة 11 شخصاً وإصابة 219 آخرين.

وقال العقيد على القحطاني المتحدث الرسمي للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية إن غرفة عمليات الدفاع المدني تلقت بلاغاً عن نشوب حريق في مجمع سكني تابع لموظفي شركة "أرامكو"، وتم على الفور مباشرة الحريق من قبل فرق الدفاع المدني وفرق إطفاء شركة "أرامكو"، وقد شارك طيران الأمن العام في الحادثة.

بدورها، أكدت "أرامكو" أنها فعلت خطة الاستجابة للحالات الطارئة المتبعة لديها، مشيرة إلى أن الأولوية تتجسد في ضمان سلامة موظفيها وأفراد عائلاتهم القاطنين في المجمع السكني، معبرة عن بالغ أسفها لما تسببت به الحادثة حتى الآن من وقوع حالات وفاة وإصابات.

من جهته، أوضح عبدالله القبيلي المتحدث الرسمي للهلال الأحمر بالشرقية أن تسع فرق إسعاف وفرقتي استجابة متقدمة باشرت الموقع، وبمشاركة عشر فرق من الجهات الصحية الحكومية والخاصة، وقدمت إسعافات الهيئة الخدمة الطبية إسعافية ل 48 حالة إسعافية منها 28 حالة متوسطة و13 خطيرة، وتم نقل الحالات الإسعافية إلى مستشفى الحرس الوطني، والمستشفى التعليمي بالخبر، مستشفى أسطون، ومستشفى أرامكو، ومستشفى سعد التخصصي، ومستشفى بروكير، ومستشفى الدمام المركزي.

وناشد القبيلي المواطنين والمقيمين بالتعاون مع الفرق الإسعافية وإفساح الطريق لهم لمرور سياراتهم وعدم التجمهر حتى لا يتم إعاقتهم عند تقديم الخدمة الطبية الإسعافية والقيام بواجبهم الإنساني.