أخبار عاجلة

بداية مبشرة في أبوظبي مع «رحلة اكتشاف الابتكار»

بداية مبشرة في أبوظبي مع «رحلة اكتشاف الابتكار» بداية مبشرة في أبوظبي مع «رحلة اكتشاف الابتكار»

أعربت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، عن ارتياحها للبداية المبشرة للعام الدراسي 2015 – 2016 التي بدأت أمس في جميع مدارس الإمارة من خلال دوام الطلبة والهيئات الإدارية والتعليمية والفنية، حيث تفقدت مدرستي الظبيانية للتعليم الاساسي، وثانوية أبوظبي للبنين، وتابعت سير الدراسة في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد والتزام الطلبة بدوامهم المدرسي.

كما تفقدت بحضور محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي للعمليات المدرسية بالمجلس، وعدد من مديري الادارات والمسؤولين بالمجلس، أنشطة المدارس في تنفيذ «رحلة اكتشاف الابتكار» منذ اليوم الأول للدراسة والفعاليات المصاحبة لها والتي تعيد للتعليم متعة التعلم، وصاحبها اطلاق المجلس لحملة ووسم «ويا عيالنا»، بهدف اشراك اولياء الأمور في العملية التعليمية وتشجيعهم على تحفيز ابنائهم في اكتشاف مواهبهم ومهاراتهم وتحديد وجهتهم العلمية وماذا يريدون ان يصبحوا في المستقبل وتعزيز مشاركة أولياء الأمور.

تفاؤل منطقي

وأكدت أن جميع الاستعدادات مكتملة في الميدان التربوي، بالإضافة إلى التفاعل الكبير من الطلبة مع رحلة اكتشاف الابتكار، وتفاعل أولياء الأمور مع حملة ويا عيالنا، مشيرة إلى أنها رصدت وعي الطلاب بأهمية مستقبلهم، وأن التوجه للمواد العلمية هو بوابة مستقبلهم، خاصة في ظل تشجيعنا لهم على أن التفوق والتميز والابتكار هما علامة إماراتية.

وشددت على أن التفاؤل هذه السنة لم يأتِ من فراغ بل إنه نتيجة حتميّة لآلاف الساعات من العمل الجادّ لفرق عمل المجلس والميدان التربوي، الذين قاموا بمراجعة ودراسة وصياغة خطط واستراتيجيات المجلس واهدافه المنتظر تحقيقها، حتى تكون هذه العودة إلى المدارس عودة مباركة تبشّر بسنة تتكلل بنجاح الجميع.

دعم القيادة

وأعربت مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، عن بالغ شكرها وتقديرها للقيادة الرشيدة، على الرعاية المستمرة للمبادرات التعليمية التي يحظى بها قطاع التعليم في أبوظبي، وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مجلس أبوظبي للتعليم.

وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، مؤكدة أن هذا الدعم الكبير أسهم في إحداث نقلة نوعية مميزة في منظومة التعليم بإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، ونتج عنها اطلاق مجلس أبوظبي للتعليم الاستراتيجية التعليمية الجديدة «استراتيجية مستقبل التعليم».

عام المبادرات

وأكدت أمل القبيسي، أن العام الدراسي الذي انطلق أمس سيكون حافلاً بالمبادرات الرائدة والنشاطات المتميّزة مع الحرص على ضمان التوازن بين الترفيه الهادف والتحصيل العلمي المُفيد، خاصة وأن المجلس لديه خطط طموحة ومشروعات مستقبلية تصب في مصلحة الميدان التربوي بما سيعود بالنفع على التعليم في إمارة أبوظبي والدولة بشكل عام وخلال الفترة المقبلة.