أخبار عاجلة

غدًا| خريجو الحقوق «يحتجون» أمام المركزي للمحاسبات ضد قرار «جنينة»

غدًا| خريجو الحقوق «يحتجون» أمام المركزي للمحاسبات ضد قرار «جنينة» غدًا| خريجو الحقوق «يحتجون» أمام المركزي للمحاسبات ضد قرار «جنينة»

صورة ارشيفية من احتجاجات اوائل الحقوق

كتب: هاشم هاشم

ينظم قرابة 205 شخصًا من «أوائل دفعات» وخريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون وحملة «الماجستير والدكتوراة»، دفعات (2006 – 2007- 2008- 2009)،غدًا الإثنين، وقفًة احتجاجيًة أمام «الجهاز المركزي للمحاسبات»؛ لايصال صوتهم إلى رئيس الجمهورية، وللمطالبة بحقهم في التعين أسوة بغيرهم، واعترضًا على عدم اللالتفات إلى الاوئل منهم وحملة الشهادات العاليا ( ماجستير – دكتوراة) في التعين مقابل تعيين من هم أقل منهم في التقديرات. وضدد قرار رئيس الجهاز بتعيين 131 شخصًا فقط منهم.

تأتي هذه الاحتاجات علي خلفية تقدم الخرجين لشغل وظيفة «مراجع تحت التمرين» طبقا لإعلان الجهاز المركزي للمحاسبات رقم (1) لسنة 2010، ففي غضون شهر فبراير 2010 أعلن الجهاز المركزي للمحاسبات عن مسابقة للتعيين بوظيفة مراجع تحت التمرين طبقًا لإعلان الجهاز المركزي للمحاسبات رقم (1) لسنة 2010 من خريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون دفعات( 2006 – 2007 2008- 2009)، وبعد سحب ملفات التقديم من مقر الجهاز وتحديد مواعيد لإجراء المقابلات الشخصية في غضون شهر يناير 2011، الذي بلغ إجمالي عددهم 1210، إلا انه لم يتمكن نحو 248 شخصًا من إجراء المقابلات الشخصية نظرًا لأحداث ثورة يناير المجيدة، والظرف العصيبة التي مرت بها البلاد آنذاك.

وعندما تولى الرئيس رئاسة الجمهورية، جرت إجراءات التعيين وكانت أولها أداء الامتحان التحريري في أغسطس 2014، وبعدها الامتحان الشفوي في نهاية نوفمبر 2014 وكان عدد المتقدمين 450 أو أقل وذلك بعد استبعاد من عيّنوا في النيابة الإدارية دفعة2009 ومن لم يحضر الامتحان المذكور سابقًا، وقام الجهاز منذ شهرين بإنزال أسماء 131 من هذه الدفعات لإجراء الكشف الطبي وذلك على موقع الجهاز الرسمي، إضافٍة إلى إعلان الجهاز المركزي للمحاسبات؛ عن مسابقة جديدة يطلب فيها عدد 210 مراجعًا تحت التمرين من خريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون دفعات 2010 و2011 حاصلين علي تقدير «جيد» فقط وهذه سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ الجهاز أن يطلب تقدير جيد لأن عرف الجهاز كان يطلب للعمل به تقدير «جيد جدًا»، وذلك قبل أن ينتهي من المسابقة القديمة، بما يمثل إهدارًا للمال العام وثروات البلد من جهاز من صميم أعماله المحافظة علي المال العام وعدم إهداره -بحسب ما جاء بنص تظلم الخرجين-.

وقالت المتحدثه باسم الخرجين المحتجين اسماء محمد، السادسة على دفعة شريعة وقانون 2008،-في تصريح خاص لـ «أونا»، إن المحتجين سيتوجهون غدًا لتنظيم وقفتهم  الاحتجاجية أمام الجهاز المركزي للمحاسبات، لايصال مأساتهم إلى «الرئيس السيسي»  للحصول على حقهم الذى كفلته لهم الدولة وفق روح القانون والدستور، لافتتًة أن التعيين بالجهاز أصبح أخر أمل لجميع المتقدمين حيث أن أغلبية المتقدمين قد تجاوز «الثلاثين» من عمره والجهاز هو الفرصة الأخيرة لهم بحسب الاعلان المذكور بعاليه.

وأضافت أن خريجي تجارة شعبة محاسبة بذات المسابقة البالغ عددهم 1200 شخصًا جرى تعيينهم جميعًا بالجهاز دون استبعاد احد نهائيا، بينما قرار رئيس الجهاز وفق الاسماء التي نشرت بالموقع الرسمي للجهاز تعيين 131 شخصًا فقط منا، لإفساح المجال لأبناء العاملين بالجهاز في المسابقة الجديدة وتعيين 210 شخص منهم، وطالبت باسم الخرجين ايقاف هذا القرار لعدم اجحاف حق البعض منهم. أسوة بخريجي كلية التجارة شعبة محاسبة الذين جرى تعيينهم جميعا دون إقصاء وذلك في ضوء الدرجات المالية المتاحة وفي ضوء العجز الشديد بالجهاز فيما يخص الأعضاء القانونيين بالجهاز وفروعه بالمحافظات على مستوي الجمهورية.

وأشارت المتحدثه، أن الجهاز يعاني من عجٍز شديد، مدللًة على ذلك بأنه منذ عام 2005 لم يعين أحدًا أي حوالي 10 سنوات،موكدة  علي استعدادهم التام للإقامة بالقاهرة والالتحاق بالخدمة المدنية بالجهاز. وأوضحت أن الوقفه تأتي في أطار رفع الظلم الذي تعرضوا له جميعا وقسوة الظروف والعقبات التي حالت بين تحقيق أحلامهم وطموحات أسرهم الذين تحملوا أعبائهم طيلة مشوراهم التعليمي، فضلًا عن  مرارة الانتظار لأكثر من أربع سنوات.

أونا