أخبار عاجلة

حفظ التحقيقات بقضية «صفر الثانوية العامة»

حفظ التحقيقات بقضية «صفر الثانوية العامة» حفظ التحقيقات بقضية «صفر الثانوية العامة»

الطالبة مريم ملاك، المتظلمة من صفر الثانوية العامة

أقر «النائب العام المساعد»، المستشار علي عمران القائم بأعمال النائب العام، قرار حفظ التحقيقات بقضية «صفر الثانوية العامة»؛ وذلك بعد ورود «تقرير» قسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة «الطب الشرعي»، والمتضمن فحص أوراق إجابات طالبتي الثانوية العامة “مريم ملاك ذكري” و “رضوى محمد علي”.

وانتهى التقرير إلى أن جميع الإجابات الواردة بكراسات الإجابة في امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام، بخط يد كٍل منهن، نافيًا وجود أي تلاعب أو استبدال في الأوراق.

ترجع وقائع القضية إلى البلاغ المقدم من الطالبتين بالثانوية العامة، مريم ملاك ذكري تادرس ورضوى محمد علي أحمد،  وورد به قيامهمن بأداء امتحانات الثانوية العامة للعام الحالي 2015، غير أن النتيجة الخاصة بهن جاءت متدنية، مما حدا بهما التظلم من النتيجة لإعادة التصحيح، غير أنهمن فوجئتا أثناء عرض كراسات الإجابة عليهن، أنها لا تخصهن.

وأنكرن مضمون ما جاء بمحتوى كراسات الإجابة المعروضة عليهن، وأقررن أن البيانات الخارجية الخاصة بهما، والمدونة على الغلاف الخارجي لكراسات الإجابة، تخصهن وصادرة عن خط كل منهما، وأنه جرى استبدال أوراق الإجابات بأوراق أخرى ما انتهى بهن لهذه النتيجة هذا العام.

وقامت النيابة العامة باستدعاء رئيس لجنة النظام والمراقبة بوزارة التربية والتعليم، وقررا في  أقوالهما باستحالة استبدال محتوى كراسات الإجابة، وذلك وفقا للإجراءات المتبعة في هذا الصدد، وعليه فقد جرى التحفظ على جميع أوراق الإجابات الخاصة بالطالبتين في الصفين الأول والثاني الثانوي، بالإضافة إلى أوراق الصف الثالث الثانوي وإرسالهم إلى قسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعي لإجراء الاستكتابات اللازمة بمعرفة الطب الشرعي، وإجراء المضاهاة اللازمة، لبيان ما إذا كانت هذه الإجابات صادرة عن يد كل منهما من عدمه، وما إذا كان قد حدث بأي من أوراق إجابات الطالبتين تلاعب من عدمه.

وأفاد تقرير الطب الشرعي، أنه باستكتاب الطالبتين ومضاهاة الخطوط، تبين أن جميع الإجابات الواردة بكراسات الإجابة، صادرة من يد كل منهما ولا يوجد ثمة استبدال أو تلاعب في أي من كراسات الإجابة الخاصة بالطالبتين، وهو الأمر الذي انتهت معه النيابة العامة في التحقيقات إلى استبعاد شبهة الجرائم المثارة في الأوراق وحفظ التحقيقات.

أونا