أخبار عاجلة

صراع بين الأحزاب والمستقلين فى انتخابات البرلمان القادم بالإسماعيلية

صراع بين الأحزاب والمستقلين فى انتخابات البرلمان القادم بالإسماعيلية صراع بين الأحزاب والمستقلين فى انتخابات البرلمان القادم بالإسماعيلية
بالرغم من عدم التقديم رسميا لانتخابات برلمان 2015 بالإسماعيلية وعدم وضوح الخريطة بشكل كامل حتى هذه الساعة إلا أن الصراع بدأ بالفعل منذ فترة وخاصة بين المرشحين المستقلين فى دوائر الإسماعيلية الأربعة وظهور أسماء جديدة لأول مرة فى مارثون البرلمان واختفاء أسماء أخرى وتغيير خريطة التحالفات والقوائم بالأحزاب ودخول أحزاب جديدة فى صراع الوصول إلى البرلمان لم تكن موجودة فى التقديمات السابقة.

وتشمل محافظة الإسماعيلية أربع دوائر حسب آخر تقرير من اللجنة العليا للانتخابات الدائرة الأولى هى دائرة مدينة الإسماعيلية وتشمل الأحياء الثلاثة وتمثل بمقعدين ومقرها مركز شرطة أول وعدد السكان 362,367 ألف نسمة ، عدد من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم 248,908 ألف نسمة، وعدد المقاعد مقعدان فقط.

والدائرة الثانية دائرة القنطرة وتشمل القتطرتين شرق وغرب ومقرها مركز شرطة القنطرة غرب وعدد السكان 148,5 ألف نسمة وعدد الناخبين 112 ألف ناخب وعدد المقاعد مقعد واحد.

والدائرة الثلثة دائرة مركز الإسماعيلية وتشمل مركز الإسماعيلية والضواحى ومدينة أبوصوير ومدينة فايد ومقرها مركز الإسماعيلية وعدد السكان 442,4 ألف نسمة وعدد الناخبين 250,7 ألف نسمة وتمثل بمقعدين.

أما الدائرة الرابعة فهى دائرة التل الكبير وتشمل مدينة التل الكبير ومدينة القصاصين الجديدة ومقرها مركز شرطة التل الكبير وعدد السكان 189,3 ألف نسمة وعدد الناخبين 122,4 ألف نسمة وتمثل بمقعد واحد يصل إجمالى المقاعد الفردية 6 مقاعد وعدد سكان المحافظة بالكامل مليون و178 ألف نسمة وعدد الناخبين 770 ألف صوت انتخابى.

وتعتبر الدائرة الأولى من أكثر الدوائر اشتعالا حتى الآن لظهور العديد من الأسماء التى أعلنت الترشيح وعلى رأسهم المهندس محمود عثمان ابن المهندس عثمان أحمد عثمان أحد علامات الإسماعيلية والأكثر شهرة فى البرلمانات السابقة ، أيضا يدخل حلبة الصراع لأول مرة على نفس الدائرة اللواء شرطة أشرف عمارة بالمعاش وهو يحظى بالقبول من عدد كبير من عائلات الإسماعيلية والشباب والمثقفين ومن الأسماء التى أعلنت الترشح الدكتور محمد حسن حامد عن قائمة حزب التجمع وهو أحد القيادات السياسية البارزة وصاحب تاريخ نضالى فى المعارضة المصرية منذ الثمانينيات.

وهناك المستشار عبدالقادر هاشم المحامى من الوجوة الشابة التى تدخل البرلمان لأول مرة وله قبول لدى العديد من الشرائح المجتمعية وعلى رأسهم المحامين والمثقفين بالمدينة.

ويدخل المارثون من الانتخابات السابقة عمارة الشريف نقيب المعلمين بالإسماعيلية ويحظى بتأييد عائلى من عائلات الأشراف والصعايدة بالإضافة إلى المعلمين وأيضا من رجال الأعمال عبد المالك التوادرى وهو الأمين المساعد لمجلس القبائل العربية بالإسماعيلية وله مساندة عائلية من التوادر والقبائل العربية ومن رجال اللأعمال لأيضا المهندس محمد خالد وهو يدخل الانتخابات للأول مرة ولديه برامج لتشغيل الشباب ولأفكار جديدة وخاصة فى الأوساط الرياضية والشبابية وهناك عدد من الشباب من بينهم سليمان الحوت وعبدالوهاب مصطفى من شباب المحطة الجديدة ووجة شبابى جديد ومحمد عبالوهاب ايضا من الوجوة الجديدة.

ومن اللأصوات النسائية هناك العديد لأبرزهن حتى الآن على اللأرض سمية صفوت سيدة أعمال وماجدة النويشى عن حزب الوفد وآمال رزق الله عن حزب المصريين الأحرار ونعيمة محب مدير مشروع وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية والدكتورة سعاد حمودة نقيب الصيادلة السابق وآخريات وجميعهن سبق لهن التقدم بأوراقه الانتخابية فى التقديمات السابقة.

وفى الأحزاب يدخل حزب التحالف الشعبى المارثون الانتخابى بعد قرار الأمانة العامة بالحزب بخوض الانتخابات البرلمانية ومازالت الترتيبات مستمرة داخل الحزب والتشاور مع المقر المركزى لتقديم وجود جديدة تمثل الحزب فى البرلمان حسب تصريحات مسعد حسن على أمين الحزب بالإسماعليلية والذى أكد أن الحزب سوف يعلن فى بيان رسمى مرشحيه فى الانتخابات البرلمانية.

ويقود صلاح الصايغ النائب البرلمانى السابق عن حزب الوفد دفة انتخابات حزب المصرى الديمقراطى وهو مرشح الحزب حتى الآن ويقدم الصايغ خبرته البرلمانية السابقة لدورتين متتاليتن لمرشحى حزبة.

وفى حزب الوفد تقدم محمد عبدالقادر نائب رئيس لجنة حزب الوفد بالإسماعيلية باستقالته من حزب الوفد وانضم لحزب الحركة الوطنية ليكون مرشح الحزب فى الانتخابات البرلمانية القادمة حسب تأكيدات المقربين من عبد القادر.

ومازالت المعركة مستمرة وسوف تظهر مؤشرات جديدة خلال الفترة القادمة وخاصة فى بقية الدوائر الثلاثة والتى لم تتضح الرؤية فى معظمها حتى الآن.

مصر 365