أخبار عاجلة

د.خالد عمارة يكتب:علاج تشوهات العمود الفقرى فى الأطفال بدون جراحة

د.خالد عمارة يكتب:علاج تشوهات العمود الفقرى فى الأطفال بدون جراحة د.خالد عمارة يكتب:علاج تشوهات العمود الفقرى فى الأطفال بدون جراحة
اعوجاج العمود الفقرى فى الأطفال الصغار يمكن أن يحدث نتيجة عيوب خلقية فى الفقرات أو نتيجة نمو غير طبيعى فى السنوات الأولى من العمر، أو يكون مصاحبًا لبعض الأمراض مثل أمراض العضلات والأعصاب.

ومشكلة ظهور اعوجاج العمود الفقرى فى السن المبكرة أن العمود الفقرى يكون فى مراحل النمو الأولى ولا يزال أمامه سنوات كثيرة يستمر فيها النمو إلى أن يصل الطفل إلى مراحل البلوغ، فحين يبدأ الاعوجاج فى الظهور عند سن 4 إلى 6 سنوات يكون أمام الطفل حوالى 10 إلى 12 سنة إلى أن يصل إلى سن البلوغ، وتمام النمو، وهذا يجعل تطور الاعوجاج أكثر وأشد مما يؤدى إلى تدهور تدريجى فى شكل العمود الفقرى وقصر فى القامة وقصور فى وظائف التنفس نتيجة تشوه القفص الصدرى المصاحب للاعوجاج.

ومشكلة العلاج الجراحى فى هذه السن أنه يستلزم تدخلات جراحية كثيرة، وقد يؤدى إلى نتائج عكسية نتيجة إصابة غضاريف النمو أثناء الجراحة أو حتى الطرق الأحدث مثل تركيب أعمدة يتم إطالتها كل عدة أشهر لإصلاح التشوه، فهذه الطريقة لا تزال خاضعة للتجارب فضلاً عن مضاعفاتها وارتفاع تكلفتها.

ولذلك ففى الأطفال وصغار السن يفضل علاج هذه الحالات عن طريق عمل جبس تحت مخدر عام وهذا الجبس يكون فى صورة جاكيت كامل، ويتم عمله بطريقة مخصوصة تسمح بتمدد الصدر وراحة البطن وفى نفس الوقت تقويم العمود الفقرى تدريجيًا، وهذه الطريقة تستلزم عمل جبس تحت مخدر عام يتم تغييره شهريًا لمدة سنة كاملة حتى تحقق النتائج المطلوبة.

هذه الطريقة رغم أنها لا تحقق إصلاح كامل للعمود الفقرى لكنها تحسن حالة العمود الفقرى بدرجة كبيرة ويتم الحفاظ على هذا الإصلاح بتركيب حزام طبى، وهذه الطريقة أكثر أمانًا وضمانًا من الطرق الجراحية الحالية، ولذلك نفضل استعمالها فى الأطفال الأصغر من سن 8 سنوات والذين يعانون من تشوهات شديدة فى العمود الفقرى، لكن يجب الاهتمام بالتفاصيل فى هذه الطريقة لضمان تحقيق أعلى نجاح وأقل مضاعفات.

مصر 365