أخبار عاجلة

سفارة الرياض بتركيا تتابع واقعة "ضرب" أسرة سعودية فى مطار اسطنبول

سفارة الرياض بتركيا تتابع واقعة "ضرب" أسرة سعودية فى مطار اسطنبول سفارة الرياض بتركيا تتابع واقعة "ضرب" أسرة سعودية فى مطار اسطنبول
أفادت تقارير صحفية سعودية اليوم الأحد بأن سفارة الرياض فى تركيا تتابع ، قضية تعرض إحدى العائلات للضرب من بعض موظفى مطار إسطنبول، إذ تعرضت مواطنة سعودية وأبنائها إلى "الضرب والشتم أثناء وصولهم إلى مطار أتاتورك فى إسطنبول من موظفى المطار".

وقال سفير الرياض لدى تركيا عادل مرداد فى تصريح لصحيفة "الحياة" اللندنية التى وزعت فى الرياض اليوم الأحد إن "السفارة السعودية تتابع موضوع المواطن الذى تعرضت أسرته لاعتداء من قبل ضباط مطار إسطنبول وهم فى طريقهم إلى المملكة".

وأوضح السفير مرداد فى حديثه أمس أن السفارة فى أنقرة بانتظار تقرير القنصلية السعودية فى إسطنبول ليتسنى مخاطبة السلطات التركية المختصة حيال هذه القضية، مؤكدا أن السفارة لن تتهاون فى متابعة هذا الأمر حتى يحاسب المقصر.

وكانت العائلة السعودية تعرضت للاعتداء والضرب والشتم من أحد موظفى المطار، إذ قام بسحب الأم ودفعها بالقوة أمام أبنائها ثم قام بضرب الابن الأصغر 14 عاماً، وذلك بمساعدة ثلاثة موظفين آخرين، فيما تم اقتياد أبناء المواطنة السعودية بعد أن تم وضع الأصفاد فى أيديهــــم إلــــى مركز الشرطة بالمطار.

وكانت أنباء ترددت عن أن المواطنة السعودية تعرضت لانهيار عصبى أفقدها الوعى جرّاء هذه الواقعة، وأن السبب الأساسى لما تعرضت له يعود إلى "وقوفها بالخطأ فى المكان المخصص للمعاقين من دون أن تنتبه للوحات الإرشادية".

مصر 365