أخبار عاجلة

ترشيحات جائزة الشارقة للعمل التطوعي إلكترونياً

ترشيحات جائزة الشارقة للعمل التطوعي إلكترونياً ترشيحات جائزة الشارقة للعمل التطوعي إلكترونياً

بدأت جائزة الشارقة للعمل التطوعي، في دورتها الثالثة عشرة محلياً، والتاسعة عربياً، والثالثة إسلامياً لعام 2015، باستلام الترشيحات إلكترونياً، وذلك عن طريق موقعها الإلكتروني www.shvoluntary-award.com، جاء ذلك وفقاً لتصريح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص أمين عام الجائزة.

وأشار الأميري إلى أنه تم فتح باب المشاركة بالجائزة في دورتها الجديدة منذ 16 أغسطس من العام الجاري، ولغاية الأول من أكتوبر للعام الجاري، وأضاف أنه جارٍ توزيع ألف نسخة من دليلها السنوي، الذي يتضمن كافة المعلومات المتعلقة بالمشاركة بالجائزة، من شروط المشاركة وآلية تقديم الملفات لكل فئة على حدة، وسيتم توزيع الدليل على مختلف الجهات الحكومية والخاصة والتطوعية في الدولة، وكذلك على المناطق التعليمية، وسفارات الدول العربية في الدولة، وكذلك ستوزع على سفارات الدولة في الخارج.

وأوضح الأميري أن جائزة الشارقة للعمل التطوعي، تعد من من أولى الجوائز التي تهتم وتدعم العمل التطوعي في الدولة وفي الوطن العربي والإسلامي، لشموليتها في مجالات وفئات التكريم، وأن فكرتها انبثقت من فكر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

وأنها تمثل بعداً إنسانياً لفكر سموه، وتهدف إلى توجيه الاهتمام إلى الشخصيات التي أسهمت بالعمل التطوعي بجهدها ووقتها ومالها أو عملها، وإعطاءها ما تستحق من اهتمام ورعاية وعناية وتقدير، والعمل على تكوين قيادات مستقبلية للعمل التطوعي من خلال التكريم والرعاية، وتشجيع الفئات المساعدة والموازرة التي ترفد التطوع ومؤسساته بعطاءات دائمة ومستديمة.

وأشار إلى أن الجائزة تكرم شخصيات ومؤسسات تطوعية مخضرمة على المستوى المحلي والعربي والإسلامي، التي لها إسهاماتها ومشاركاتها البارزة في مجال العمل التطوعي، ويتم اختيارها من قبل سمو الحاكم.

وهناك فئات ترشح نفسها للمشاركة بالجائزة على المستوى العربي، وهي: فئة المؤسسات التطوعية والجمعيات غير الربحية، فئة المؤسسات وشركات القطاع الخاص، فئة البحوث والدراسات.

وأما عن فئات الجائزة على المستوى المحلي، فهي: فئة الأفراد، فئة المؤسسات الحكومية والدوائر والهيئات، فئة المؤسسات والشركات الخاصة، فئة المؤسسات التطوعية والجمعيات غير الربحية، فئة المؤسسات التربوية، وفئة الطالب، وفئة ذوي الإعاقة وفئة البحوث والدراسات. كما تم تخصيص فئة للمتبرعين بالدم والمنتظمين بالتبرع، ويتم تكريمهم بوسام المتبرع المثالي بالدم.