أخبار عاجلة

د. السند ينوه بتأكيد نائب خادم الحرمين على رفض أي عمل يُخرج الحج عن مساره

د. السند ينوه بتأكيد نائب خادم الحرمين على رفض أي عمل يُخرج الحج عن مساره د. السند ينوه بتأكيد نائب خادم الحرمين على رفض أي عمل يُخرج الحج عن مساره

    أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند أن الله سبحانه وتعالى تفضل على هذه البلاد المباركة المملكة العربية بجعلها خادمة للحرمين الشريفين وقاصديهما وحجاج بيت الله الحرام وشرَّف هذه البلاد باحتضانها للحرمين الشريفين حتى أصبح وصف ملك هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن هذه الدولة المباركة سارت على هذا منذ أن أسس دعائمها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل -رحمه الله-، وتتابع على ذلك أبناؤه البررة إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه-الذي يولي عناية بالغة للحرمين الشريفين وقاصديهما وتيسير كل السبل لأداء الناس حجهم بكل يسر وسهولة، وبين أن كل أجهزة الدولة ومؤسساتها تقف جميعاً على أهبة الاستعداد التام لخدمة الحجاج.

وقال "لاشك أن الحج وهو الركن الخامس من أركان الإسلام ومبانيه العظام، ومن يأتي للحج فإنه يأتي لهذه الغاية ومن يخرج عن هذا الأمر فإن "المملكة لم ولن تقبل أي تصرف أو عمل يخرج الحج عن مساره الصحيح وفق ما أوجبه الله وسوف يتم التعامل بأقصى درجات الحزم مع أي تصرف يخالف الأنظمة والتعليمات المرعية حين أداء شعائر هذا الركن العظيم، كما أكد نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز خلال اجتماع مجلس الوزراء".

وأكَّد أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أحد أجهزة الدولة التي ستشارك في موسم الحج، وقد استعدت لذلك منذ انتهاء موسم حج العام الماضي وانطلقت اللجان في عملها لتحقيق الواجب المناط بها وفق أفضل السبل والطرائق والإجراءات لتحقيق مشاركة فاعلة ومتميزة.

وأوضح أن الرئاسة العامة بكافة فروعها ومنتسبيها يتشرفون بالعمل بهذا الواجب الشرعي المهم والضخم في خدمة حجاج بيت الله، مشيراً إلى أن رؤية الرئاسة العامة في الحج تتمثل في الريادة والتميز في تقديم أعلى درجات الجودة لخدمة ضيوف الرحمن بما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة -أمدها الله بعونه وتوفيقه ، لتؤدي بذلك رسالتها المتمثلة في المشاركة بفعالية مع أجهزة الدولة، وتسخير كافة الإمكانات والطاقات لخدمة ضيوف الرحمن من خلال أعمال ميدانية وبرامج توجيهية متنوعة ليؤدوا حجهم وفق الهدي النبوي الشريف بكل يسر وطمأنينة.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً للجنة الحج العليا بالرئاسة بحضور رؤساء اللجان المشاركة في الحج، وقد نوقش في الاجتماع المنجزات التي تمت في خطط لجان الرئاسة المشاركة في الحج.