أخبار عاجلة

«بريد الإمارات» تستضيف المؤتمر الإقليمي العربي 7 سبتمبر

«بريد الإمارات» تستضيف المؤتمر الإقليمي العربي 7 سبتمبر «بريد الإمارات» تستضيف المؤتمر الإقليمي العربي 7 سبتمبر

تحت رعاية معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية ورئيس مجلس إدارة مجموعة بريد الإمارات، تستضيف مجموعة بريد الإمارات المؤتمر الإقليمي العربي بشأن استراتيجية اسطنبول البريدية العالمية بتنظيم الاتحاد البريدي العالمي، والذي ستستمر أعماله لمدة يومين من 7 إلى 8 سبتمبر المقبل في فندق ماريوت الجداف بدبي، بمشاركة عدد من الخبراء وكبار المسؤولين من الهيئات البريدية من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية وممثلين من الاتحاد البريدي العالمي.

وستركز فعاليات المؤتمر على التخطيط للمستقبل وتبادل الرؤى في تقييم مدى تطبيق استراتيجية الدوحة البريدية حالياً وتحديد احتياجات المنطقة العربية في إطار وضع استراتيجية اسطنبول البريدية العالمية وخطط الأعمال من أجل التنمية للدورة المقبلة 2017-2020، وسيتم من خلاله أيضاً تزويد قادة صناعة العمل البريدي بالمعالم الأساسية لفهم أبعاد القضايا الاقتصادية التي تواجه قطاع البريد اليوم وكيفية استيعابها وتوظيف دورهم المتنامي في تحقيق التواصل ودفع عجلة التجارة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

مواكبة التقدم

وأكد فهد الحوسني الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات في هذه المناسبة أن حرص المجموعة على استضافة المؤتمر ينطلق من إدراكها التام لأهمية مواكبة التقدم الكبير الذي يشهده العالم في مجال تكنولوجيا الاتصال والتواصل وتطوير قطاع البريد.

وجاءت المشاركة في هذا المؤتمر ضمن الجهود الدؤوبة التي تبذلها المؤسسات البريدية في المنطقة العربية والمكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي للإمداد بكل ما يلزم لمواكبة هذه الطفرة المذهلة في هذا المجال، والخروج بحزمة من الخطط والاستراتيجيات المناسبة لمواجهة المستقبل وما يتضمنه من تحولات طارئة، خصوصاً في مجال الخدمات الإلكترونية بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى من النمو العالمي الذي تشهده التجارة الإلكترونية في قطاع الأعمال.

نقلة نوعية

ومن جانبه، أوضح عبدالله محمد الأشرم المدير التنفيذي لبريد الإمارات أن الدولة ترحب باستضافة هذا المؤتمر الذي يوفر فرصة استثمارية كبيرة لتبادل الخبرات والمعلومات مع المتخصصين في المجال البريدي ويمثل نافذة مشرقة للاستفادة من النقلة النوعية التي يشهدها العالم في مجال العمل البريدي، خاصة وأن المنطقة العربية بشكل عام ودولة الإمارات بشكل خاص صارت مهيأة للاستفادة إلى حد كبير من التجارة الإلكترونية.