أخبار عاجلة

توقيف 4 أشخاص متخصصين في سرقات عبر بطاقات ائتمانية

توقيف 4 أشخاص متخصصين في سرقات عبر بطاقات ائتمانية توقيف 4 أشخاص متخصصين في سرقات عبر بطاقات ائتمانية

تمكنت فرق مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من إلقاء القبض على 4 أشخاص من عصابات شرق أوروبية، تخصصت في سرقات الأرصدة عبر بطاقات ائتمانية مسروقة، وتبين أن أحدهم تمكن من سحب نصف مليون درهم من البطاقات التي كانت بحوزتهم، والتي تخطت 100 بطاقة، كما تم التوصل إلى هوية 7 آخرين، وتم التعميم عليهم.

وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، إن شرطة دبي تقوم بالاجتماع دورياً مع البنوك العاملة في دبي، كذلك أكدت على ضرورة تدريب رجال الأمن الخاص الذين يوجدون بالقرب من ماكينات السحب الآلي، والتعامل مع المشتبه بهم، والذين يستخدمون بطاقات ائتمانية بأرقام مسروقة، أو وضع جهاز لنسخ أرقام البطاقات وكاميرا صغيرة متصلة بشبكة الإنترنت للتعرف إلى أرقام البطاقات السرية، ومن ثم إعادة عمل بطاقات بنفس الأرقام وسحب الأرصدة.

وأشار اللواء المنصوري إلى أنه يمكن للجمهور الاشتباه في الأشخاص، خاصة من الجنسيات الشرق آسيوية والشرق أوروبية، وأنه غالباً ما يراقبون العملاء أثناء استخدام ماكينات السحب الآلي أو استخدام الماكينة أكثر من مرة، وهو ما يثير الشبهات والشكوك، ويمكن الإبلاغ فوراً عن هؤلاء الأشخاص عبر الرقم 800243، أو على أرقام الشرطة الاعتيادية، داعياً إلى ضرورة الانتباه للأرقام السرية أثناء السحب الآلي، وتفحص الماكينة، وفي حال الشك بوجود كاميرا أو أشخاص يراقبون الوضع الإبلاغ فوراً.

تدريب

وأضاف اللواء المنصوري، أن أغلب المتهمين يرتدون قبعات، وأن أحدهم كان يرتدى كمامة على وجهه بهدف إخفاء ملامح الوجه، وأن علامات الارتباك تكون ظاهرة عليهم، مشيراً إلى أن الأشخاص الذين يقومون بتركيب أجهزة سكانر عند الجزء المخصص لوضع البطاقة، بهدف نسخ المعلومات التي بداخلها، يتركها ساعات.

ويظل يراقب الموقع عن بعد، ثم يعود ويأخذها ليحصل على المعلومات الموجودة بها، وهو أمر يثير الشك في حالة قدرة رجال الأمن الخاص على الملاحظة الدقيقة، كذلك يمكن ملاحظة هؤلاء عبر استخدامهم لبطاقات بيضاء ممغنطة.

ومن جانبه، قال المقدم صلاح بوعصيبة مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، إنه لا يمكن وضع شرطي بجوار كل ماكينة سحب آلي، خاصة وإن عدد الماكينات يصل إلى 5 آلاف ماكينة في الدولة، وأن العدد في ازدياد، وأنه تم تدريب بعض حراس الأمن على الإبلاغ في حالة الاشتباه في أي من الأشخاص عبر لغة الجسد. مشيراً إلى أن الإدارة ومراكز الشرطة تتلقى بين 20 إلى 30 بلاغاً شهرياً عن سحب أرصدتهم أو جزء منها.

احتيال

نوه بو عصيبة بأن تلك العصابات تقوم بنسخ أرقام البطاقات التي تستخدم في المواقع الإلكترونية أو عبر سرقتها من أشخاص أو خلال استخدام البطاقات خارج الدولة، ومن ثم، يتم اختيار أشخاص فقراء ومحتاجين وإرسالهم إلى الدولة بعد نسخ البيانات على بطاقات بيضاء ومنحهم الرقم السري.