أخبار عاجلة

المزينة: »الضابط الذكي«خدمات نوعية لإنتاج أفضل

المزينة: »الضابط الذكي«خدمات نوعية لإنتاج أفضل المزينة: »الضابط الذكي«خدمات نوعية لإنتاج أفضل

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

قال اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي إن تطبيق شرطة دبي الجديد «الضابط الذكي» الذي كان نتاج عمل فريق من الإدارة العامة للعمليات والإدارة العامة للخدمات الذكية يستهدف جميع موظفيها، حيث يتضمن على حزمة من الخدمات الذكية توفر لجميع الموظفين إمكانية المساهمة بشكل أساسي لرفع مستوى كفاءة وإنتاجية الموظف بصورة ذكية.

ما ينعكس بشكل مباشر على المتعامل، مشيراً إلى أن من أبرز الخدمات المتميزة في تطبيق الضابط الذكي هي الخاصة بدوريات الشرطة، حيث يتم توجيه الدورية بصورة ذكية الى المناطق التي تشهد ارتفاعا في عدد البلاغات بشقيها الجنائي والمروري في مختلف مناطق الاختصاص، حيث يعمل التطبيق بإرسال اشعارات تنبيهية لمسؤول الدورية بالاجراءات الواجب اتخاذها حيال تلك المناطق وتوثيقها ومراقبتها بصورة ذكية ذاتية.

استمرارية

وأكد القائد العام لشرطة دبي، أن شرطة دبي، منذ إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة الذكية، نفَّذت مشاريع تقنية جديدة تخدم العمل الشرطي، وتواصل تميزها التقني لتواكب الحكومة الذكية ومبادرات دبي المدينة الأذكى عالميا.

وأضاف أن أهمية تحول المهام اليومية لضابط شرطة دبي التقليدية إلى مهام ذكية من خلال افكار غير مألوفة تحقق الابداع والتميز والريادة، بالإضافة الى وضع تصورات مستقبلية للتحول إلى الأنظمة الذكية والتقنيات بالغة الدقة، وتبني أفكار وإبداعات تقنية جديدة وتطوير المشاريع العلمية والبرامج الالكترونية لتخدم مستقبل شرطة دبي وتحقق رغبات أفراد الجمهور، وتدعم استراتيجيتها في مكافحة الجريمة ونشر الأمن والطمأنينة وتقديم خدمات امنية راقية لأفراد المجتمع، واسعاد المتعاملين.

الذكاء الاصطناعي

وأكد القائد العام لشرطة دبي ان الخدمة تعمل على توظيف الذكاء الاصطناعي في تحليل قواعد البيانات الخاصة بالبلاغات بشكل آن لتوجيه الدوريات الى المناطق المراد تغطيتها أمنيا أو التنبؤ بالمناطق الجغرافية المتوقع ارتفاع عدد البلاغات فيها.

وبالتالي المساهمة بشكل مباشر في تقليل زمن الاستجابة لمركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، وتهدف الخدمة الى تزويد متخذي القرار في شرطة دبي والوقوف على عمليات الشرطة في جميع مناطق الاختصاص في دبي وتبادل المعلومات وربط جميع المعلومات المتدفقة من ارض الحدث بواسطة منصة تفاعلية ذكية امنة لتبادل المعلومات والتواصل المستمر بين الموظفين، من خلال نظام المحادثة والخرائط الحرارية والباحث الذكي وتخطيط الحوادث لتحقيق رؤية شاملة تتركز على ثلاث فئات رئيسية: «موظف ذكي، متعامل سعيد، شرطة ذكية».

آلية

وأكد أن الخدمة تعمل على الأنظمة الذكية «أي أو أس» لأجهزة أي فون، وقد تمت تجربتها في المرحلة الأولى بنجاح على موظفي الإدارة العامة للخدمات الذكية وسيتم تعميمها تدريجيا على باقي الإدارات العامة والمراكز، ومن مميزاتها امكانية تبادل الرسائل النصية والصور ومقاطع الفيديو بين الموظفين بشكل آمن، وانشاء مجموعات عمل للتواصل الجماعي.

واشار المزينة إلى أن شرطة دبي من أوائل الدوائر الحكومية التي بدأت بالتحول إلى الأنظمة التكنولوجية، وحرصها على أهمية مواكبة وسرعة التطور التقني في جميع القطاعات الأمنية، وسرعة التحول إلى نظام التعليم الذكي، ليواكب مبادرة مدينة دبي الذكية، وتطبيق أفضل الممارسات والتجارب.