أخبار عاجلة

محلب: الدولة تعمل على ضم منطقة شق الثعبان للاقتصاد الرسمى بتقنين أوضاعها

محلب: الدولة تعمل على ضم منطقة شق الثعبان للاقتصاد الرسمى بتقنين أوضاعها محلب: الدولة تعمل على ضم منطقة شق الثعبان للاقتصاد الرسمى بتقنين أوضاعها
عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم السبت، اجتماعاً لمناقشة المشاكل التى تواجه صناعة الرخام والجرانيت بمنطقة شق الثعبان وطرق الاستغلال الأمثل لهذه المنطقة، وذلك بحضور وزير البيئة، ومحافظ القاهرة، وسكرتير عام المحافظة، بالإضافة إلى رئيس جهاز شئون البيئة ومدير عام المحميات.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه فى بداية الاجتماع قدم محافظ القاهرة عرضًا عن أهم المشاكل التى تواجه صناعة الرخام والجرانيت بمنطقة شق الثعبان.

وأشار المحافظ إلى أن منطقة شق الثعبان تمتلك شهرة عالمية فى صناعة الرخام والجرانيت، حيث تبلغ مساحتها حوالى 4000 فدان، مقام بها 1363 مصنعًا وورشة، وأوضح المحافظ أن حجم الاستثمارات فى المنطقة يصل إلى 15 مليار جنيه، توفر من 40 إلى 45 ألف فرصة عمل مباشرة، ويقدر حجم الصادرات من الرخام من المنطقة بحوالى 500 مليون جنيه.

وأشار المحافظ إلى أن هناك خطة خاصة بتنفيذ الطرق بالمنطقة التى سوف تصل إلى ميناء العين السخنة مما يسهم فى تيسير حركة الشاحنات، وكذلك تنفيذ شبكات المياه والصرف الصحى، والإنارة.

وفيما يخص موضوع تقنين الأوضاع بالمنطقة، أوضح محافظة القاهرة أنه نظرًا لأهمية المنطقة وحجم الاستثمارات الموجودة بها، فقد تم إصدار عدة قرارات لتقنين الأوضاع وفقاً للضوابط والشروط المقررة فى هذا الشأن، لخلق حالة من الاستقرار وزيادة الاستثمارات مما يعظم موارد الدولة.

من ناحية أخرى، ونظراً لوجود جزء من محمية وادى دجلة متداخل مع منطقة شق الثعبان، فقد قدم وزير البيئة عرضاً عن الوضع فى المحمية، وكذلك خطط الوزارة للاستفادة منها فى السياحة البيئة الخلوية، بالإضافة إلى خطة الوزارة للقضاء على التداخلات فى هذا الشأن مع الجهات المختلفة، وذلك من خلال اقتراح بإصدار قرار من مجلس الوزراء لتعديل حدود حرم محمية وادى دجلة، بعد الانتهاء من دراسته مع المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، والجهات المعنية.

وفى نهاية الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أن منطقة شق الثعبان تعتبر منطقة خارج الاقتصاد الرسمى، وأن الدولة تعمل على ضمها للاقتصاد الرسمى من خلال تقنين الأوضاع بها، بما يحقق مصلحة الجميع سواء الدولة، أو المستثمرين، أو العاملين، وحتى تكون أكبر منطقة صناعية للرخام والجرانيت فى الشرق الأوسط.

مصر 365