أخبار عاجلة

وجدي غنيم يكفّر الليبراليين والعلمانيين.. ويؤكد: 30 يونيو حرب بين الإسلام والصليبيين

وجدي غنيم يكفّر الليبراليين والعلمانيين.. ويؤكد: 30 يونيو حرب بين الإسلام والصليبيين وجدي غنيم يكفّر الليبراليين والعلمانيين.. ويؤكد: 30 يونيو حرب بين الإسلام والصليبيين

كتب : أحمد العميد منذ 38 دقيقة

حذر الداعية الإسلامي وجدي غنيم، من النزول في 30 يونيو الجاري؛ للمطالبة بإسقاط الرئيس مرسي، متوعدًا المتظاهرين بالمواجهة والعنف، موضحًا أن هناك من أعلن حربه على الرئيس مرسي والإسلام في ، وأن من حق أنصار الرئيس ومؤيديه أن يدافعوا عنه بالقوة، بنفس الطريقة التي يهاجمهم بها المحتجين.

من حق أنصار الرئيس ومؤيديه أن يدافعوا عنه بالقوة

ووصف غنيم، في تداوله نشطاء الـ"فيس بوك"، جبهة الإنقاذ الوطني بـ"جبهة الخراب"، قائلًا: "أعلنها صراحة جبهة الخراب، المأجورون والعملاء الخونة، نازلين يوم 30 يونيو علشان يشيلوا فخامة الرئيس محمد مرسي"، مشددًا على أن من دعا للنزول في 30 يونيو هو من بدأ والبادي أظلم، مرجحًا أن الصدام الذي سيحدث بحكمة من الله، لنصرة الإسلام والقضاء على الكفار وأعداء الدين، مستندًا إلى ما حدث في غزوة بدر في 17 رمضان عام 2 من الهجرة.

من دعا للنزول في 30 يونيو هو من بدأ والبادي أظلم

واستند غنيم إلى حديث عن الرسول "ص "، حث فيه على قتل الخارجين على الحكام الشرعيين، مطالبًا بتطبيق قول الرسول على متظاهري 30 يونيو، مضيفًا: "يقول الرسول في حديث في صحيح مسلم، من بايع إمامًا فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر"، وتابع "مهو يا احنا يا انتم"، مؤكدًا أن مؤيدي الرئيس لن يتهاونوا مع من يعتدي عليهم ويطالب بإسقاط الرئيس مرسي، كما استند إلى قول الله تعالي في سورة البقرة: "فمن اعتدي عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم"، وكذلك قول الله في سورة التوبة "يا أيها الذين أمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين".

جبهة الخراب "مأجورون وعملاء وخونة

أكد غنيم أن الذي سيخرج في 30 يونيو "هم الصليبيين"، وعددهم 4 ملايين، يريدون إسقاط الرئيس مرسي، وسيحملون الأسلحة التي يخزنونها في أديرتهم وكنائسهم، مشددًا على أنهم استخدموها في مواقع سابقة مثلما حدث في أحداث الاتحادية، مطالبًا بتفتيش الكنائس، وأضاف: "خليهم يطلعوا بالأسلحة بتاعتهم علشان يبقى سلاح في وجه سلاح وهتبقى حرب بين الإسلام والصليبيين وهم كفرة بحكم القرآن"، كما أوضح أن الفريق المشارك في التظاهرات هم الليبراليين والعلمانيين مؤكدًا تكفيرهم، قائلًا: "هم كفرة وأقولها بصوت عال هم كفرة"، مستندًا إلى قول الله في سورة محمد "واللذين كفروا فتعسًا لهم وأضل أعمالهم، ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فحبط أعمالهم".

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية