أخبار عاجلة

عاصمة أبين تحت حصار الجيش والمقاومة.. والانطلاق من قاعدة العند إلى محافظة الضالع

عاصمة أبين تحت حصار الجيش والمقاومة.. والانطلاق من قاعدة العند إلى محافظة الضالع عاصمة أبين تحت حصار الجيش والمقاومة.. والانطلاق من قاعدة العند إلى محافظة الضالع

    واصل مسلحو المقاومة الشعبية والجيش الوطني الشرعي امس الجمعة حصارهم لمدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين التي يتحصن فيها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بعد وصول تعزيزات عسكرية من محافظتي عدن ولحج.

وفيما يتم محاصرة زنجبار، قالت مصادر محلية ان الحوثيين وقوات صالح اطلقوا عدة صواريخ كاتيوشا على مدينة جعار في ابين. ويأتي هذا فيما توجهت قوات عسكرية كبيرة باتجاه الحبيلين ويافع باتجاه ابين. واشارت مصادر محلية ان قوات وآليات عسكرية عبرت من قاعدة العند التي تم السيطرة عليها بشكل كلي الى محافظة الضالع، والتي كانت اول محافظة تتحرر معظم مناطقها من الحوثيين وقوات صالح، باستثناء المناطق الشمالية في مديرية سناح والتي تشهد اشتباكات ومواجهات مع الميليشيات التي تتمركز في منطقة قعطبة.

فيما توجهت قوات اخرى الى الحبيلين ويافع في لحج لدعم المقاومة في ابين.

أما في تعز، فقد قتل 11 شخصاً وجرح 30 آخرون من ميليشيات الحوثي صالح، نتيجة مواجهات في النقطة الرابعة، وعصيفرة والأربعين في المدينة الخميس.

وقالت مصادر محلية وفي المقاومة ل"الرياض" ان مقاتلي المقاومة فجروا دبابة PMP للحوثيين وقوات صالح في هجوم لهم في حوض الأشراف وسط المدينة.

فيما قتل أحد رجال المقاومة وأصيب 7 منهم. وأضافت المصادر ان المقاومة تقدمت في شارع الأربعين وطهرت عدة مبانٍ من القناصة الحوثيين، في وقت عثر رجال المقاومة أثناء تمشيط قرى مديرية مشرعة وحدنان بجبل صبر عثروا على 30 برميلا تحتوي1800 لغم أرضي خبأتها مليشيا الحوثي في مستوصف حدنان قبل سيطرة المقاومة عليه. إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف العربي، مساء الخميس، سلسلة غارات جوية على مواقع وتجمعات الحوثيين في مناطق متفرقة بتعز،

واستهدفت الغارات بحسب مصادر محلية، مدينة الصالح في الحوبان وجبل أومان ومستوصف تابع لمسلحي الحوثي في منطقة دمنة خدير. وذكرت المصادر، ان قصف التحالف على مدينة الصالح القريبة من معسكر اللواء المتمرد 22 ميكا، جاء بعد توافد مجاميع كبيرة من مليشيا الحوثي وقوات صالح إليها، قادمين من اتجاه محافظة إب، مشيرة الى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الغارة على مدينة الصالح.

وفي محافظة الحديدة أوقعت غارات التحالف قتلى وجرحى من الحوثيين في المجمع الحكومي في مديرية حيس بالمحافظة. وقالت مصادر محلية ل"الرياض" ان الطيران شن عدة غارات استهدفت تجمعًا للحوثيين بمركز طبي في مديرية حيس، والذي حوله الحوثيون منذ فترة إلى مركز طبي لعلاج جرحى مقاتليهم في تعز، واسفر عن مقتل ستة حوثيين على الاقل واصابة اخرين. كما استهدف طيران التحالف امس، المجمع الحكومي في ذات المدينة والذي يسيطر عليه الحوثيون والقوات الموالية لصالح. وكان طيران التحالف قصف منتصف ليلة الخميس مزرعة منصور مركز تجمع للحوثيين الواقعه شمال غرب مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة. وذكر سكان محليون سقوط قتلى وجرحى في صفوف مليشيات الحوثي. من جهتها نفذت المقاومة الشعبية لتحرير اقليم تهامة سلسلة عمليات في مديريات مختلفة من محافظة الحديدة حيث هاجم مسلحو المقاومة الشعبية بقنبلة يدوية تجمعا للحوثيين ببيت الشباب في مديرية السخنة جنوب الحديدة، وأسفر الهجوم عن إصابة ثلاثة حوثيين بإصابات بالغة.

كما استهدفت المقاومة طقماً تابع لمليشيا الحوثي بقنبلة يدوية بجولة

السمكة امام مصلى العيد في الحديدة، اسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين.

وفي محافظة البيضاء، سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، في هجوم شنه مقاتلو المقاومة على حافلة تقل مسلحين حوثيين في منطقة الطفة. كما صدت المقاومة هجوما للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في منطقة آل حميقان بالبيضاء، كان يهدف لاستعادة السيطرة على المواقع التي تم السيطرة عليها، الأربعاء.

كما شن طيران التحالف سلسلة غارات امس والخميس استهدفت مواقع وتجمعات لمليشيات الحوثي في محافظة صعدة ومنازل قيادات في الجماعة بحسب مصادر محلية. تركز القصف الجوي المصحوب بقصف مدفعي على مديرية رازح وساقين.

من جانب اخر قالت وزيرة الاعلام اليمنية نادية السقاف إن ميليشيا الحوثي تستفيد من ميناء الحديدة ملايين الدولارات من خلال الخدمات والجمارك التي تدفع. وذكرت السقاف في صفحتها على التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن الحوثيين يستولون على ٦٠مليون دولار شهريا من جمارك وخدمات ميناء الحديدة. ولفتت إلى ان الحوثيين يستفيدون ايضاً ٢٠ مليون دولار يوميا من فارق النفط، ويحولوه لصالح ما يسمى ب"المجهود الحربي".