أخبار عاجلة

وفاة 5 مواطنين بحادث في عمان

وفاة 5 مواطنين  بحادث في عمان وفاة 5 مواطنين بحادث في عمان

لقي أحمد سعد المنهالي 60 عاماً وابنته سلامة 9 اعوام وشقيقته وفاء 48 عاماً وابنتها فاطمة 20 عاما وشقيقها علي صالح بن ماضي 17 عاماً حتفهم نتيجة حادث سير اليم في ولاية ادم فيما أصيبت في الحادث حميدة عوض المخاشن 52 عاماً زوجة قائد المركبة، بإصابات متوسطة.

ووقع الحادث نتيجة انحراف قائد المركبة الخاصة بالأسرة عن مساره ما أدى لاصطدامه بسيارتين إحداهما مركبة شحن قادمة من الجهة المقابلة، الأمر الذي ألحق ضرراًماديا بالمركبة وأدى إلى وفاة من فيها على الفور.

وكشفت الجهات الشرطية العمانية أن "سيارات الإسعاف والدفاع المدني تحركت لموقع الحادث فور تلقي البلاغ، وباشرت بإخراج الضحايا واستقبل مستشفى العين، مساء أمس الجمعة، جثامين 5 أشخاص لعائلة إماراتية لقيت حتفها في حادث تصادم وقع صباح أمس بين 3 مركبات بولاية أدم العمانية. حيث قام طيران شرطة عُمان السلطانية بالتواصل المباشر مع الجهات المختصة في دولة الإمارات لتبليغ ذوي الأسرة وتسليم جثامين الضحايا، والتي تم نقلها من مستشفى نزوى إلى مستشفى العين.

هذا وتم نقل الجثامين إلى مستشفى خليفة في العاصمة أبوظبي. وسيتم تشييعهم اليوم بعد صلاة العصر في مقبرة بني ياس. كما سيتم تلقي العزاء في منزل الأسرة في منطقة الشامخة.

وأوضح عبدالقادر المنهالي، في تصريح لـ«البيان»، وهو أخو صاحب المركبة المتوفى أحمد بن سعد المنهالي أن فور سماعهم لتفاصيل الخبر توجه فورا برفقة أفراد من العائلة لمستشفى العين، حيث تم استلام 3 جثامين تم نقلها عبر الطائرة الأولى التي وصلت إلى مدينة العين في الساعة الرابعة عصرا وتم نقل الجثامين من مبنى المشرحة في مستشفى العين إلى مستشفى خليفة. فيما تم نقل باقي الجثامين عبر طائرة ثانية من سلطنة عمان وصلت إلى مطار العين في تمام الساعة السابعة مساء ومنها إلى مستشفى خليفة .

تواصل

«البيان» تواصلت مع أسرة أحمد سعد المنهالي، حيث أكد سعيد المنهالي ابن عم المتوفى، أن خبر وفاة «أحمد المنهالي» وصل في ساعات الصباح الباكر من يوم الجمعة عن طريق شقيق المتوفى ماجد، والذي كان يقود المركبة الثانية التي كانت تسير خلف مركبة أسرة المتوفى. وقام بإبلاغ الأسرة في دولة الإمارات بوفاة أحمد وأخته وفاء سعد المنهالي، وابنته سلامة أحمد المنهالي، وأبناء أخته علي بن ماضي وفاطمة بن ماضي.

مضيفاً: إن أحمد وجميع أفراد أسرته كانوا في طريقهم لمدينة صلالة لقضاء فترة إجازة نهاية الأسبوع. كما ستتقبل العائلة العزاء والمواساة من الأخوة المواطنين والأصدقاء في منزل أسرة المتوفين في منطقة الشامخة في أبوظبي.

كما وأرجع عبود المنهالي، ابن عم المتوفى أحمد المنهالي، سبب الحادث بحسب المعلومات التي أفاد له بها ماجد المنهالي أخو المتوفى، إلى محاولة أحمد تجاوز المركبة التي كانت تسير أمامه، حيث تفاجأ أثناء ذلك بوجود مركبة أخرى قادمة باتجاه مساره، الأمر الذي أسفر عن انحراف المركبة عن مسارها، ما أدى إلى اصطدامه بالمركبة القادمة، ومن ثم اصطدامه بشاحنة كانت قادمة من الجهة المقابلة أيضاً، الأمر الذي ألحق ضرراً كلياً بالمركبة، وأدى إلى وفاة من فيها على الفور.

المنهالي حجز تذاكر للسفر وذهب براً

أفاد محمد أحمد المنهالي 34 عاماً، ابن الفقيد، أن والده المتوفى، رحمه الله، ترك خلفه 4 من الأبناء، وهم علي 27 عاماً، وغانم 30 عاماً، وتوأم يبلغان من العمر 23 عاماً. وله من البنات 2، وهن السعد 16 عاماً، ومريم 33 عاماً.

وأشار إلى أن آخر اتصال له مع والده كان في فجر يوم الجمعة وتحديدا في تمام الساعة الثالثة، ووصل في حينها إلى مدينة الختم الواقعة على الخط السريع بين أبوظبي والعين. حيث خرج الوالد بصحبة العائلة في تمام الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وحاول محمد مع والده في أن يغير رأيه في السفر براً وفي هذا الوقت تحديدا، إلا أنه أصر على هذا التوقيت هرباً من الازدحام، إلى جانب الهروب من حرارة الجو في هذه الفترة.

وأضاف محمد المنهالي: «على الرغم من أن والدي قد حجز تذاكر سفر إلى صلالة، إلا أنه قام بتغيير رأيه وأصر على السفر بواسطة سيارته، خاصة وأنه سافر إلى صلالة برفقة العائلة والأصدقاء لعدة مرات».

وبحزن بالغ أعرب محمد المنهالي بأنه لم يستطع السلام على والده، وباقي أفراد العائلة المتجهين إلى صلالة نظراً لظرف معين، إلا أنه وبمجرد وصوله لبيت الوالد تفاجأ بمغادرتهم، داعياً الله لهم بالرحمة والمغفرة.