أخبار عاجلة

أوباما يرى بارقة أمل للحل فى سوريا لأن الرياح لا تميل لصالح الأسد

أوباما يرى بارقة أمل للحل فى سوريا لأن الرياح لا تميل لصالح الأسد أوباما يرى بارقة أمل للحل فى سوريا لأن الرياح لا تميل لصالح الأسد
أعلن الرئيس الأمريكى باراك أوباما الجمعة أنه يرى بارقة امل للحل السياسى فى سوريا، لأن حليفى النظام فى دمشق، وإيران باتا يعتقدان أن أيام النظام أصبحت معدودة.

وقال الرئيس أوباما خلال اجتماع فى البيت الأبيض مع عدد من الصحافيين من كاتبى الافتتاحيات "اعتقد أن هناك نافذة فتحت قليلا لإيجاد حل سياسى فى سوريا" حسب ما نقل عنه الصحافى روبن رايت الذى يعمل فى مجلة نيويوركر وحضر الاجتماع.

وتابع الرئيس الأميركى أن سبب ذلك يعود "جزئيا لان روسيا وإيران باتتا تدركان أن الرياح لا تميل لصالح (الرئيس السورى بشار) الأسد"، وقال أوباما ايضا أن أيا من هاتين الدولتين "تتسم بالعاطفية" فى تحديد مواقفها، مضيفا أن لا موسكو ولا طهران تتأثران كثيرا ب"الكارثة الإنسانية" فى سوريا، إلا أنهما قلقتان بالمقابل من احتمال "إنهيار الدولة السورية".

وتابع "وهذا يعني، واعتقد ذلك، بأنه باتت لدينا اليوم فرص اكثر لقيام محادثات جدية، مما كانت لدينا فى السابق" بشأن الأزمة السورية.
>

مصر 365