أخبار عاجلة

النقابة المستقلة للآثار: تجديدات الوزارة تضر بآثار متحف الإسماعيلية

النقابة المستقلة للآثار: تجديدات الوزارة تضر بآثار متحف الإسماعيلية النقابة المستقلة للآثار: تجديدات الوزارة تضر بآثار متحف الإسماعيلية

تجديدات المحافظة

قام السيد وزير الأثار ورئيس قطاع المتاحف كالعاده، بتقديم صورة جديدة عن العشوائية، التي تدار بها الوزاره، مما يؤثر سلبا ًعلي الأثار بشكل مباشر لا يخفي علي أحد، وما حدث في حديقة متحف الاسماعيلية، وافتتاحها مع افتتاح القناة الجديدة.

واستيقظت الوزارة لهذا التجديد، الذي ضر بآثار متحف الاسماعيلية، لقيام العمال بدهن الواجهة، و الاثار تحتهم مباشرة، واستخدام الأوناش دون أي تأمين في حالة سقوط الاثر.

كما كانت الأحبال تلتف حول الآثر، وتحتك به دون عزل إلا ببعض أوراق مخلفات الاسمنت، وقاموا بوضع القطع الآثرية في الشمس المباشرة، وعلى نجيلة خضراء دون ممر مبلط، ليسهل على الزوار الوصول والوقوف للمشاهدة.

وقام العاملين وضع الاثار على القواعد دون تثبيت و دون تأمين، واستندواعلى التوابيت المنقوشة، وكأنه حائط عادي دون متابعة، ونقل أكثر من أثر ضخم على عربة واحدة في ذات الوقت، مما يزيد مخاطر النقل.

و نتج عن ذلك، تدمير لبعض أجزاء تابوت وكسر بعض قواعد التماثيل الاثرية، و تهشم بعض القطع إلى أجزاء، ويحاول الفنيون ترميمها بسرعة.

وما حدث في قناع توت عنخ أمون، وعمود مرنبتاح وغيره من الأثار، لم يكن التشويه الأول والأخر، وما زال الوزير مستمر في نفس المنهج من العشوائية، والبحث عن الشو الإعلامي، دون وجود خطه، ومنهج واضح للنهوض بالأثار والحفاظ عليها وعلي العاملين بها.

أونا