أخبار عاجلة

شاهد.. في مشهد يعيد للأذهان واقعة «فاتن الحلو» .. أسد يفترس مدربه

أسود تهاجم مدربيها

أسود تهاجم مدربيها (أونا)

كتب : نانيس البيلي

أسد يهاجم مدربه ويصيبه في كتفه:

أسد يهاجم مدربه

أسد يهاجم مدربه

في مشهد يعيد إلي الأذهان، هجوم الأسد “مندي” على مدربة الأسود العالمية “فاتن الحلو” أثناء تقديمها أحد عروض السيرك في فبراير الماضي وإصابتها بشرخ في الحوض وعضة في الكتف، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يظهر هجوم أسد على مدربه وإفتراسه من كتفه حيث سحب الأسد مدربه إلي داخل القفص، ويبدو أن المدرب قد غاب عن الوعي، وأصيب المتواجدون بالصدمة، ليحضر بعد ثواني قليلة أحد رجال الإنقاذ ويطلق عدة رصاصات على رأس الأسد الذي هوى غارقًا في دمائه، وبعد ذلك سارع المتواجدون إلي سحب المدرب من بين براثن الأسد وقاموا بإجراء الإسعافات العاجلة له من الضغط على عضلة القلب باليد و”النفخ” في فمه للتأكد من انتظام تنفسه، وبعد حوالي دقيقة فتح المدرب عينيه وعاد إليه الوعي وبدا المحيطين به في حالة صدمة وذهول.

" frameborder="0">

 

هجوم الأسد “مندي” على مدربة الأسود العالمية “فاتن الحلو”:

الأسد "مندي" يهاجم مدربة الأسود العالمية "فاتن الحلو"

الأسد “مندي” يهاجم مدربته “فاتن الحلو”

في فبراير الماضي، هاجم الأسد “مندي” مدربته “فاتن الحلو” داخل قفص الأسود أمام جمهور طنطا خلال الفقرة الختامية وترديد أغنية “بشرة خير” للمطرب حسين الجسمي، وأدى إلي إصابتها بشرخ في الحوض وعضة في الكتف، وأصيب الحاضرون بحالة من الهلع وتعالت صرخاتهم بعد هجومه عليها.

وفي مداخلة هاتفية لبرنامج “ست الحسن” المذاع عبر فضائية “أون تي في”، قالت فاتن الحلو عن الواقعة: “مهنتنا خطر جدًا.. وأنا واخدة على خطري من الأسد إللى هاجمني ومش متخيله إنه يعمل كدا، لأني كنت بدلعه هو بالذات.. وبعاملهم كلهم كويس”، موضحة أنها لم تقم باستفزاز الأسد على الإطلاق، حيث قالت: “الخطأ هو أنني استعنت بذكر وأنثى خلال العرض، لأن الذكر كان منفعلاً بسبب وجود أنثى أمامه، وكان يجب الاستعانة بنوع واحد فقط”، مشيرة إلي أن الأسد كان ينوي افتراسها.

وفي حوار لها مع برنامج “وماذا بعد؟” المذاع عبر فضائية “LTC”،قالت الحلو: “الأسد كان في موسم التزاوج، وكان يريد الزواج، وعندما عرف أحد مدربي الأسود العالميين وبخني وقال لي (إزاي تنزلي أنثى وذكر مع بعض في موسم التزاوج؟”، وأضافت: “في موسم التزاوج، مزاج الأسد يبقى غير رايق، لأنه يبحث عن الأنثى، ويُريد الأنثى الخاصة به”، وتابعت: “الأسد خطفني وطار بيا، وخبطني على الأرض، حصلي شرخ في جنبي، وعرقي لف على سنانه، فمعرفش يجيب المخ، فعضني في رأسي”.

" frameborder="0">

 

أونا