أخبار عاجلة

روما يكشف مثل صلاح الأعلى وبدايته كمدافع.. كيف رحل لبازل وإنقاذ رئيس الوزراء لمسيرته

روما يكشف مثل صلاح الأعلى وبدايته كمدافع.. كيف رحل لبازل وإنقاذ رئيس الوزراء لمسيرته روما يكشف مثل صلاح الأعلى وبدايته كمدافع.. كيف رحل لبازل وإنقاذ رئيس الوزراء لمسيرته

محمد صلاح في روما. تجربة جديدة سيخوضها الدولي المصري في الملاعب الأوروبية وهذه المرة ستكون مع وصيف إيطاليا.

بعد انتقال الفرعون المصري صلاح إلى نادي روما الإيطالي، أعد الموقع الرسمي لفريق العاصمة الإيطالية تقريرا عنه يتضمن بعض الحقائق التي لا يعرفها الجميع.

بعد مسلسل طويل من الشد والجذب بين فريقه السابق فيورنتينا وناديه الأصلي الذي يمتلك عقده تشيلسي، أنهى صلاح الاتفاق مع روما على الانتقال له على سبيل الإعارة.

يعول جمهور روما على النجم المصري الكثير لتمنيه رؤية فريقه يتوج بالدوري الموسم المقبل ويصل إلى أبعد مدى ممكن في دوري أبطال أوروبا.

ومع اختيار صلاح للرقم 11، قدم الموقع لجماهير فريق الذئاب 11 حقيقة عن نجم المقاولون العرب السابق يستعرض FilGoal.com أبرزها.

مثله الأعلى

الجناح الأيسر المولود في 15 يونيو 1992، مثله الأعلى منذ الصغر هو الثنائي العالمي زين الدين زيدان ولويس فيجو، نجما فريق ريال مدريد الإسباني السابقين.

ظهير أيسر

المركز الذي بدأ صلاح فيه مسيرته الكروية كان الظهير الأيسر، لكن مدربه في قطاع الناشئين بالمقاولون العرب عدل موقعه في الملعب نظرا للإمكانيات الهجومية التي يتمتع بها.

وفي إحدى المباريات المهمة لفريق ذئاب الجبل، تفاجأ الجميع بإجهاش صلاح في البكاء عقب انتهاء اللقاء بالرغم من فوز ناديه 4-0، أخذ يبكي لأنه لم يسجل أي من أهداف فريقه.

وقتها قرر المدرب أن يصبح صلاح لاعبا مهاجما.

الانتقال لأوروبا

قصة انتقال صلاح إلى نادي بازل السويسري عام 2012 تبقى غير معلومة للكثيرين نظرا لتوقف مسابقة الدوري المصري آنذاك بعد حادثة بورسعيد.

فبعد انتهاء الموسم الكروي في رسميا، وبدء استعدادات الأوليمبي للمشاركة في أولمبياد لندن 2012، خاض المدرب هاني رمزي عدة مباريات تحضيرية منها واحدة أمام نادي بازل في مارس 2012.

دخل صلاح وقتها بديلا في الشوط الثاني ونجح في زيارة الشباك مرتين في لقاء انتصر فيه الفراعنة 4-3. بعد شهر واحد فقط طلب الفريق السويسري التعاقد معه ومن هنا بدأت رحلته الاحترافة بأوروبا.

رئيس الوزراء

أبرز الموقع في تقريره عن النجم المصري المشكلة التي كادت أن تعصف بمشواره الكروي وهو في قمة تألقه حين تصدرت أزمته مع التجنيد عناوين الصحف المصرية في يوليو 2014.

الأمر أدى إلى تدخل رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ومدرب المنتخب الوطني شوقي غريب من أجل حلها والحفاظ على مستقبل جوهرة كرة القدم المصرية.

فيديو اليوم السابع