أخبار عاجلة

السلطات العراقية تفرج عن السجين السعودي الحربي

السلطات العراقية تفرج عن السجين السعودي الحربي السلطات العراقية تفرج عن السجين السعودي الحربي

    وصل صباح أمس الخميس السجين السعودي نايف غازي بيان الحربي يبلغ من العمر 76 عاماً بعد أن قبع في السجون العراقية قرابة ثلاث سنوات تنقل خلالها في عدة سجون في العراق.

وأكد ل "الرياض" غزاي الحربي ابن السجين أن محكمة الجنايات المركزية في بغداد حكمت لوالده بالبراءة، وتم الإفراج عنه من قبل السلطات العراقية أمس الأول بعد سجن قرابة ثلاث سنوات دون أي ذنب يرتكب.

وأضاف أن والده وصل صباح أمس عن طريق رحلة جوية قادمة من بغداد- دبي البحرين، وبراً للدمام، وذلك بعد أن تم حجز تذكرة سفر له من وإرسالها لقسم الإقامة للأجانب في بغداد الذي تم نقل والده له من سجن المثني بالمطار ببغداد.

وقال حول قضية والده: إنه تم اعتقاله دون أي ذنب يرتكبه، حيث كان لوالده مركبة تريلا كبيرة لنقل البضائع، وتعاقد مع شركة إماراتية لنقل البضائع للعراق عن طريق الأردن، ودخل العراق بطريقة شرعية، وعند دخوله من منفذ الأردن للعراق تم اعتقاله بتاريخ 24/1/1434ه وبرفقته سائقان آخران سوريان، ثم قامت السلطات العراقية بإيداعه السجن دون أي تهمة.