أخبار عاجلة

في إنجلترا – مانشستر سيتي يصر على قاعدة مورينيو

في إنجلترا – مانشستر سيتي يصر على قاعدة مورينيو في إنجلترا – مانشستر سيتي يصر على قاعدة مورينيو

ضع يايا توريه مع رحيم ستيرلنج وديفيد سيلفا وسيرخيو أجويرو واحلم بمباريات جميلة لمانشستر سيتي فيها فاعلية وسرعة غير عادية مع كثير من الأهداف. لكن احذر لأن حلمك قد لا يظل جميلا.

سيتي يصر على اتباع سياسة يراها جوزيه مورينيو المدير الفني المتوج بدرع الدوري أنها باتت من قواعد الدوري الإنجليزي.

ففي إنجلترا يثق مورينيو في أن أرسنال لا يبدأ موسمه جيدا وأن مانشستر سيتي ينسى أن حماية مرماه من أهداف الخصوم لا يقل أهمية عن إحرازها.

مورينيو قال في حفل تتويج تشيلسي باللقب: "هناك معلومات لدي أن مانشستر سيتي طلب من الفيفا أن يلعب مبارياته بمرمى واحد بدلا من مرميين".

أزمة الدفاع

اشترى مانشستر سيتي كولاروف يسارا، لم يدافع جيدا فدفع أموالا أخرى في جايل كليتشي من أرسنال. لم لم يدافع بشكل جيد أيضا.

في القلب تعاقد النادي مع سافيتش ثم استبدله بناستاسيتش. دفع 40 مليون يورو في إيليكويم مانجالا من بورتو وظل الفريق يستقبل 38 هدفا في 38 مباراة الموسم المنصرم.

شتوتجارت سجل 4 أهداف في شوط واحد خلال مباراة ودية مع سيتي!

حتى أفضل مدافع موجود في الفريق فينسنت كومباني ارتكب كما من الأخطاء جعلت الجماهير ترسل له سخريتها في برنامج مخصص لأن يرد النجوم على أكثر الانتقادات اللاذعة في الموسم:

أحد الرسائل التي وصلت كوماني كانت تقول: "فينسنت أسوأ مدافع في مواقف لاعب ضد لاعب".

كومباني رد قائلا: "في العالم. أستطيع أن أضيف كلمة في العالم للجملة. كومباني أسوأ مدافع في مواقف لاعب ضد لاعب في العالم".

ثم ضحك قائلا: "الأمر يحتاج للتدريب بشكل كبير".

جاري نيفيل المحلل البريطاني الشهير قال عن كومباني: "لا أعلم ما حدث له. في مباراة سيتي وليفربول كان يخسر أي تحد مع كوتينيو في أرض الملعب"

سحبة ديلف

لكن سيتي حسن أمرا هاما في وسط ملعب الفريق مع انضمام فابيان ديلف من أستون فيلا.

يقول نواف التمياط المحلل الشهير في BeINSports ونجم منتخب : "عيب مانشستر سيتي كان أن الفريق يلعب بخط دفاع متقدم في الوقت الذي خط الوسط لا يضغط فيه أصلا".

ويفسر جاري نيفيل الأمر "في الموسم قبل الماضي شعر يايا توريه بالعظمة في الهجوم. بات واحدا من مفاتيح لعب سيتي. تحول من ارتكاز دفاعي إلى مفتاح هجوم أساسي".

وتابع "هذا جعل يايا توريه لا يقدم دوره الدفاعي. يسير في الملعب حين يفقد فريقه الكرة بدلا من الركض لسد وسط الملعب. هو وديفيد سيلفا باعا الخطة حرفيا".

هذا الموسم قد يختلف الوضع مع فابيان ديلف.

ديلف يسترجع الكرة مرتين على الأقل في كل مباراة بحسب إحصائيات اللاعب في موقع Whoscored.

هكذا سيتولى ديلف الضغط والتراجع للدفاع مع ارتكاز أخر. وسيصبح عدم تراجع يايا توريه كثيرا للخلف بلا مشكلة.

الآن لا توجد أزمة في خط الوسط. فابيان ديلف فعليا سيقول لسيتي: فلتتركوا يايا توريه يركز أكثر في الهجوم. ودعوا لي الباقي.

فيديو اليوم السابع