أخبار عاجلة

العثور على جثة قاض ليبى اختطفه تنظيم الدولة الشهر الماضي

العثور على جثة قاض ليبى اختطفه تنظيم الدولة الشهر الماضي العثور على جثة قاض ليبى اختطفه تنظيم الدولة الشهر الماضي
عثر اليوم الخميس على جثة قاض ليبى اختطف الشهر الماضى على يد منتسبين إلى تنظيم داعش، حسبما قال مسئولون ليبيون.

وقال النائب البرلمانى سعد أبو شرادة، إنه تم العثور على جثمان القاضى محمد النملى اليوم الخميس بالقرب من مدينة مصراته الساحلية غربى البلاد، مضيفا أن الجثة كانت تحمل آثار تعذيب وطلق ناري.

وقال أبو شرادة "بطاقة هويته أشارت إلى أنه قاض وتنظيم داعش يقتل القضاة ورجال الشرطة" .. وتم تأكيد وفاة النملى من قبل بلدية بلدة زليتن، حيث كان يعمل.

وأخذ النملى رهينة من الطريق الساحلى الليبى الرابط بين الشرق والغرب، حسبما قال السكان، متحدثين شريطة عدم الكشف عن هوياتهم خوفا من الانتقام.

وينصب مقاتلو تنظيم الدولة نقاط تفتيش فى المنطقة وأخذوا فى الماضى مسؤولين غير مسلمين ومسئولين حكوميين رهائن. ويتم تبادل الرهائن مقابل فدية أو يتم قتلهم.

وانقسمت ليبيا اليوم بين حكومتين متنافستين فى شرقها وغربها، بعد أن غرقت فى فوضى فى أعقاب الحرب الأهلية عام 2011 والتى انهت حكم الديكتاتور معمر القذافي، حيث تدار أجزاء من البلاد من قبل متشددين.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، برناردينو ليون، مرارا إن المجتمع الدولى بحاجة إلى حكومة ليبية موحدة يمكنه دعمها من أجل مساعدة هذا البلد الواقع فى شمال أفريقيا على معالجة التحديات التى يواجهها.

وعلى الرغم من الإخفاقات السابقة، فإن جولة جديدة من محادثات السلام ستجرى يوم الاثنين فى المغرب، حسبما أعلنت الأمم المتحدة اليوم الخميس.
>

مصر 365