«الصحة»: 28 مليون جنيه تكلفة الخدمات الصحية المقدمة خلال حفر القناة الجديدة

«الصحة»: 28 مليون جنيه تكلفة الخدمات الصحية المقدمة خلال حفر القناة الجديدة «الصحة»: 28 مليون جنيه تكلفة الخدمات الصحية المقدمة خلال حفر القناة الجديدة

وزير الصحة عادل العدوي

أعلن الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، عن مجهودات الوزارة في تقديم الخدمات الصحية للعاملين بمشروع قناة السويس الجديدة على مدار عام كامل، والمقرر افتتاحها اليوم الخميس، مؤكدًا أنها تمثل طفرة نوعية لحركة التجارة العالمية.

وأشار “عدوي” في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إلى أنه منذ أن أعلن الرئيس عبدالفتاح عن بدء أعمال الحفر وضعت وزارة الصحة بوضع خطة التأمين الطبي للعاملين في المشروع، وتوفير كافة الخدمات الصحية لهم، بداية من الوقاية وتوفير التطعيمات والأمصال مرورًا بالتوعية الصحية السليمة ومتابعتهم بشكل دوري، وضمان نقل آمن وسريع لأي مصابين، فضلاً عن الاستعداد لأي أزمات صحية متوقعة.

وأكد “عدوي” أنه تم تنفيذ خطة التأمين الطبي للعاملين بمشروع قناة السويس الجديدة، والتي شملت عدة محاور أهمها “تأمين الخدمات الإسعافية، تأمين الخدمات الطبية العاجلة، تأمين الخدمات العلاجية، تأمين الخدمات الوقائية”.

وأوضح أنه تم تأمين الخدمات الإسعافية للعاملين بالمشروع، حيث تم الدفع بــ (16) سيارة إسعاف تخدم مشروع الحفر متمركزة في (4) مناطق وهم “الأبطال، المنصة، الفردان، الإسماعيلية”، وعيادة متنقلة للإسعافات الأولية بالمواقع، بالإضافة إلى تنسيق الإسعاف الجوي مع هيئة البحث والإنقاذ وهيئة الخدمات الجوية البترولية، مشيراً إلى أن عدد الحوادث خلال فترة المشروع بلغت (196) حادث، وتم التعامل مع (368) مصابًا بواسطة سيارات الإسعاف في الموقع.

وأضاف أنه تم تأمين الخدمات الطبية العاجلة برفع درجة الاستعداد بمستشفيات محافظة الإسماعيلية ومنطقة القناة، وتواجد (41) طبيبا من فرق الانتشار السريع لضمان نقل آمن وسريع للمصابين، إلى جانب إمداد المستشفيات بالأدوية والمستلزمات الطبية الكافية لمواجهة الأزمات والكوارث، فيما قام قطاع التدريب بوزارة الصحة بتدريب (120) طبيبًا بمدن القناة على برنامج مكثف في كيفية التعامل مع حالات الطوارئ وإدارة الأزمات، والتدريب على مهارات الإسعافات الأولية والأساليب الوقائية والعلاجية، وكيفية التعامل مع الحوادث الجماعية، كما تم تدريب أفراد الفريق الصحي على كيفية التعامل مع حالات الكسور والجروح والكدمات والحروق، وكان التدريب يتم على رأس العمل تحت إشراف أساتذة متخصصة في مجال الطوارئ والرعاية الحرجة، وأكد “عدوي” أنه تم التعامل مع (203) مصابين من خلال فريق الخدمات الطبية العاجلة في المستشفيات، وتوفى (10) أشخاص أثناء عام من العمل، وكان أحد المتوفين طبيبا يعمل ضمن فريق التأمين الطبي لأعمال الحفر.

وأضاف أيضاً أنه تم تأمين الخدمات العلاجية للعاملين بالمشروع، حيث نفذت وزارة الصحة أول مستشفى ميداني بالتعاون مع القوات المسلحة عند منصة افتتاح محور تنمية قناة السويس في 10 أغسطس 2014، كما قامت برفع كفاءة مستشفيات محافظة الإسماعيلية “الإسماعيلية العام، فايد المركزي، القنطرة شرق، التل الكبير، القنطرة غرب، القصاصين المركزي” بتكلفة إجمالية 24 مليون جنيه، بالإضافة إلى تحديد مستشفيات الإخلاء الطبي التي تم نقل الحالات إليها، وتوفير المستلزمات والأدوية اللازمة بها، كما تم توفير(9) عيادات طبية متنقلة للكشف وعيادة متنقلة صيدلية وعيادة متنقلة عبارة عن غرفة عمليات مجهزة وعيادات ثابتة انتشرت بطول القناة الجديدة في (9) مواقع مختلفة وهي “المنصة، الفردان، سرابيوم، لوط2، لوط3، لوط5، مدينة الإسماعيلية الجديدة، نادي القوات المسلحة بمدينة الإسماعيلية، منصة احتفالية الافتتاح”.

ولفت إلى أن إجمالي ما تم الكشف عليه حتى انتهاء أعمال الحفر (17ألف و328) حالة تراوحت إصابتهم ما بين ” لدغة عقرب، ضربة شمس، نزلة معوية، مغص معوي، آلام بالصدر، التهاب شعبي، التهاب بالحلق أو بالجيوب الأنفية، آلام بالمفاصل والعمود الفقري، التهاب بالملتحمة، كسور مختلفة وجروح والتواءات وكدمات وحروق”، وأن عدد الذين تعرضوا لضربة شمس “135″ حالة، بالإضافة إلى “26″ حالة لدغة عقرب وحالة واحدة لعقر الكلب، وحالة أخرى عضة ثعبان.

وتابع الدكتور عادل عدوي وزير الصحة بأنه تم تأمين الخدمات الوقائية من خلال توفير الأمصال والطعوم اللازمة للعاملين بالمشروع، ومراقبة ومتابعة مصادر مياه الشرب وخزانات المياه والتأكد من مأمونية مياه الشرب وصلاحيتها، ومتابعة تطبيق الاشتراطات الصحية لمنافذ توفير وبيع الأغذية، كما تم التأكد من خلو العاملين بتداول الأغذية من الأمراض المعدية للحفاظ على صحة العاملين بالمشروع، ومنع حدوث تسممات غذائية، كما وضعت الوزارة خطة للتعامل مع الطوارئ في حالة وجود تسمم غذائي، وكيفية رصد أغذية يشتبه في فسادها داخل الموقع، ولم تسجل أي حالة تسمم غذائي طوال فترة العمل بالمشروع، كما تضمن تأمين الخدمات الوقائية أيضاً رصد الأمراض المعدية بين العاملين للتأكد من عدم حدوث تفشيات وبائية، وكذلك رصدها في العيادات المتنقلة والوحدات الصحية والمستشفيات القربية من مواقع العمل للتأكد من عدم وجود أي حالات زيادة عن المعدلات الطبيعية، فضلاً عن مكافحة الحشرات الطائرة والزاحفة ومتابعة حالة النظافة العامة والتهوية بأماكن الإقامة والمبيت ومتابعة التخلص من القمامة وتوافر أوعية وصناديق لجمعها والعمل على رش أماكن تجمعات القمامة بالمطهرات والمبيدات اللازمة.

وفي غضون ذلك تم تشكيل فريقاً طبيا للمتابعة والتقييم للخدمات الصحية المقدمة للعاملين بالمشروع، للمشاركة في إنجاح هذا المشروع القومي العظيم، وذلك من خلال مرور دوري من محافظات القناة، وإعداد تقرير يومي وأسبوعي وشهري عن الحالات المرضية والإصابات وكيفية التعامل معها، ولجنة مركزية للإشراف اليومي على المشروع.

وصرح عدوي بأن التكلفة التقديرية للخدمات الصحية المقدمة خلال فترة المشروع بمدن القناة بلغت [28 مليون جنيه]، منها 24 مليون جنيه لرفع كفاءة المستشفيات بمدن القناة، 313 ألفًا و650 جنيهًا للخدمات الإسعافية، 486 ألفًا و701 جنيه للخدمات الوقائية، مليون و855 ألفا للخدمات العاجلة والطوارئ، مليونا و315 ألف لخدمات القوافل العلاجية.

أونا