أخبار عاجلة

الموجة الثانية لـ«أخونة الصحة» تطيح بقيادات الوزارة

الموجة الثانية لـ«أخونة الصحة» تطيح بقيادات الوزارة الموجة الثانية لـ«أخونة الصحة» تطيح بقيادات الوزارة
استبعاد «السقا وأباظة» من «التأمين الصحى» وإنهاء انتداب «أبوزيد».. ومصادر: خطة لاستغلال قرارات العلاج فى الدعاية الانتخابية

كتب : طارق عبدالعزيز منذ 7 دقائق

كشفت مصادر مسئولة بوزارة الصحة، لـ«الوطن»، عن أن تنظيم الإخوان بدأ فعليا الموجة الثانية لعملية أخونة الوزارة، وأن الدكتورة عبير بركات مساعد الوزير للطب الوقائى ورئيس لجنة الصحة بحزب الحرية والعدالة تقود حركة إقصاء لقيادات القطاع لاستبدالهم بآخرين من الإخوان، وأوضحت المصادر أن الحركة الجديدة أسفرت عن تغيير كل قيادات قطاعى الطب الوقائى والعلاجى، واستبعاد رئيس هيئة التأمين الصحى من لجنة تنفيذ قانون التأمين الصحى، وإجبار الدكتور عمرو قنديل، رئيس القطاع الحالى، على طلب إجازة لمدة شهر.

وأضافت المصادر أن الدكتور إبراهيم مصطفى مساعد الوزير للتأمين الصحى يمارس كذلك ضغوطا قوية على الدكتورة هالة ماسخ عضو لجنة تنفيذ مشروع التأمين الصحى الذى سمى بمشروع قانون الضمان الصحى، بهدف إرغامها على أن تتوقف عن انتقاد استحواذ الإخوان على المناصب التنفيذية فى الوزارة، مع إقصاء الدكتور عبدالرحمن السقا رئيس هيئة التأمين الصحى، والدكتور عبدالحميد أباظة مساعد وزير الصحة للأسرة والسكان، وكل قيادات الوزارة، والخبراء الذين أعدوا مشروع التأمين الجديد.

وأشارت المصادر إلى وجود ضغوط تمارَس على الدكتور أسامه الهادى، رئيس المجالس الطبية المتخصصة المسئولة عن إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، لإجباره على ترك منصبه لاستبداله بقيادة إخوانية، بهدف استغلال المجالس، وقرارات العلاج، فى الدعاية الحزبية لمرشحى التنظيم خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، كما أشارت إلى اتخاذ محمد مصطفى حامد وزير الصحة قرارا بإنهاء انتداب الدكتور عادل أبوزيد رئيس القطاع لاستبداله بقيادة إخوانية أيضا، رجحت المصادر أن يكون الدكتور أحمد صديق.

DMC

شبكة عيون الإخبارية