أخبار عاجلة

الطالب المتهم بذبح جدته بالشرقية: "شافتنى وأنا بسرقها فقتلتها"

الطالب المتهم بذبح جدته بالشرقية: "شافتنى وأنا بسرقها فقتلتها" الطالب المتهم بذبح جدته بالشرقية: "شافتنى وأنا بسرقها فقتلتها"
اعترف "صديق ع م ع " 21 سنة طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى بالشرقية، بذبح جدته ببندر الإبراهيمية، وأنه عقد العزم وبيت النية على سرقتها وزوجها، لعلمه باحتفاظهما بمبالغ مالية.

وقال المتهم أمام النيابة العامة: "كنت على علم باعتزام المجنى عليها وزوجها السفر للإفطار بمدينة الإسماعيلية، فتوجهت ظهر يوم الجمعة الماضى، لمسكنها حاملا سكين لسرقة مابه من مبالغ مالية، إلا أنى فوجئت بتواجدها بالشقة، وعند دخول المجنى عليها حجرة نومها، تعديت عليها بالسكين الموجودة بحوزتى وأصبتها بجرح ذبحى بالرقبة، وعندما توفت فى الحال، لذت بالفرار خشية افتضاح أمرى، وتخلصت من السكين بإخفائها بجوار مسكنى".

وكان اللواء مليجى فتوح مليجى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء عاطف مهران، مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بلاغا بالعثور على جثة "زينب أ إ" 55 سنة مذبوحة داخل منزلها بمنطقة السوق بمدينة الإبراهيمية.

وتوجهت قوة من مباحث الإبراهيمية، لمكان الحادث، وكشفت التحقيقات أن المجنى عليها، هى الزوجة الثانية، لـ"محمد م ر" 75 سنة، وأن الجانى استغل عدم وجود أحد بالمنزل أثناء تأدية أفراد المنزل، صلاة الجمعة، وقام بارتكاب جريمته، بعد أن قاومته، لمنعه من سرقتها، ولاذ بالفرار.

تبين من تحريات المباحث، وجود الجثة بحجرة النوم بالطابق الأول علوى، وبها آثار جرح ذبحى بالرقبة، وأن المجنى عليها مرتدية الحلى الذهبية الخاصة بها عبارة، عن " حلق وعدد 3 أساور ذهبية"، كما عثر على مبلغ سبعون ألف جنيه، خاصة بزوجها داخل غرفة النوم، وتبين عدم وجود آثار عنف بنوافذ.

وقررت النيابة العامة بمعرفة عبد العزيز موسى، وكيل أول نيابة الإبراهيمية، حبس الطالب أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

- إطلاق اسم المجند إبراهيم حسونة شهيد سيناء على مدرسة بالشرقية

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية