أخبار عاجلة

د.خالد عمارة يكتب: الفارق بين عظام الذكور والإناث

د.خالد عمارة يكتب: الفارق بين عظام الذكور والإناث د.خالد عمارة يكتب: الفارق بين عظام الذكور والإناث
يوجد الكثير من الفروق بين عظام الذكور والإناث، وأثبتت الأبحاث العلمية أن هذه الفروق لا تقتصر على العظام بل الأربطة والعضلات أيضا، وهذه الفروق تؤثر فى نوعية الإصابات والأمراض التى تحدث للعظام.

من المعروف أن عظام النساء تكون أصغر حجماً من الرجال فى سن المراهقة والشباب، لكن الفارق اتضح أنه لا يقتصر على الحجم، حيث أثبتت الدراسات أن قوة العظام وسماكتها تكون أقل فى السيدات بنسبة 12% عن الرجال ، وهذا الفارق يتزايد بدرجات كبيرة بعد انقطاع الدورة الشهرية وتغير الهرمونات فى النساء بعد سن الخمسين .

وأثبتت الدراسات أن الأربطة تكون أكثر ليونة فى النساء، وهذا يجعل مفاصل الإناث أكثر عرضة للإصابة أثناء ممارسة الرياضة بسبب ارتخاء الأربطة، كما أن العضلات تصاب بالتعب بسرعة أكبر فى النساء، ولذلك تحتاج الإناث إلى التسخين فترات أطول من الرجال قبل ممارسة الرياضة.

ونسبة حدوث الكسور تكون أعلى فى الرجال بسبب كثرة الحركة وأنواع العمل التى قد تحتوى على مجهود عضلى أو مواقف خطرة، بينما تكون نسبة حدوث خشونة المفاصل أكثر فى النساء ربما بسبب زيادة الوزن أو ضعف العضلات والأربطة.

والنساء تكون أكثر عرضة للمؤثرات النفسية مما يجعل الإناث أكثر شكوى من الألم وبخاصة آلام العظام والمفاصل، كما أن نسبة التحسن فى الألم بعد جراحات المفاصل تكون أفضل فى الرجال.

وهناك فروق لم يصل العلم لتفسير لها بعد، ومن أبرزها: ارتفاع نسبة الوفيات بعد جراحات العمود الفقرى -رغم أنها نادرة جدا- بشكل أكبر بين الرجال مقارنة بالنساء، كما أن سمك طبقة الغضاريف فى المفاصل اكبر فى الرجال وتطور مفصل الفخذ يكون أبطأ فى الفتيات الصغار عن الأولاد.

وتخلص أغلب الأبحاث إلى أن مراعاة الفروق الجسدية بين الرجل والمرأة يحمى الإنسان من الإصابة بأمراض أو كسور العظام.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية